اختتام فعاليات حفل تخرج فوج الانتفاضة في الجامعة الإسلامية وتقيم احتفالاً خاصاً لخريجي الجنوب الذين أغلق الحاجز وقت احتفالهم

أقامت لجنة احتفالات تخريج الفوج الرابع والعشرين بالجامعة الإسلامية أمس حفل تخرج خاص بخريجي فوج الانتفاضة من محافظتي الجنوب والذين لم يتمكنوا المشاركة في الاحتفالات ، بسبب إغلاق طريق أبو هولي-المطاحن وقت احتفالات كلياتهم، وبهذا الحفل تكون الجامعة الإسلامية بغزة أنهت احتفالات تخريج الفوج الرابع والعشرين والذي أطلقت عليه اسم فوج الانتفاضة، وأقيم برعاية الرئيس محمود عباس، وقد حضر حفل التخرج
م. جمال ناجي الخضري-رئيس مجلس الأمناء، أ.د. محمد عيد شبير-رئيس الجامعة، د. كمالين شعت-نائب الرئيس للشئون الأكاديمية ، وعدد من أعضاء مجلسي الأمناء والجامعة، وذوي الخريجين والخريجات.
التميز والنجاح
وشدد م. جمال ناجي الخضري-رئيس مجلس الأمناء- على أن التميز والنجاح يولدان من رحم المعاناة، مشيداً بطلبة الجامعة الإسلامية الذين واصلوا الليل بالنهار للتغلب على الظروف الصعبة التي واجهتهم، مما اضطر البعض منهم للانتقال إلى السكن في مدينة غزة، وأضاف م. الخضري أن الحفل الخاص الذي أقيم للخريجين والخريجات الذين لم يتمكنوا من حضور احتفالات كلياتهم يحمل معاني كثيرة منها ما هو متعلق بتميزهم ونجاحهم حيث أن منهم من يحمل تقدير الامتياز مع مرتبة الشرف، ومنهم من يحمل أيضاً تقدير الامتياز، وكذلك الخريجين والخريجات بتقديرات مشرفة، ومنها ما يؤكد على حرص الجامعة رسم معلم الفرح والسعادة على وجوه ذويهم، وهنأ م. الخضري أسرة الجامعة الإسلامية التي تمكنت على التغلب على تلك الظروف الصعبة التي رافقت إغلاق الطرق ، مثمناً الجهود التي قدمها المحسنون والمتبرعون وساهمت في إنشاء مركز الجامعة في الجنوب، ودعا م. الخضري الخريجين إلى التحلي بالصبر، والنظر بعين التفاؤل إلى المستقبل، وأن يكون لكل واحد منهم رسالة سامية حتى يحافظ على نفسه إنساناً منتجاً وفعالاً في مجتمعه.
ووجه م. الخضري شكر الجامعة الإسلامية للمجتمع الفلسطيني بجميع هيئاته الحكومية، والأهلية والخاصة، وذوي الخريجين والخريجات لالتفافهم المشهود حول الجامعة الإسلامية على مدار احتفالات التخرج.


انتظام المسيرة التعليمية
وأكد أ.د. محمد عيد شبير-رئيس الجامعة الإسلامية على حرص الجامعة على انتظام المسيرة التعليمية فيها على مدار سنوات الانتفاضة، والعمل الجاد على توفير المستلزمات والمتطلبات حتى تحافظ الجامعة على ديناميكية الحركة والحيوية فيها، متحدثاً عن روح الفريق الواحد التي جمعت العاملين في الجامعة على مدار تلك السنوات، ليخرج بذلك فوج الانتفاضة مدللاً بشكل واضح على عزيمة الجامعة التي لا تعرف الفتور، وأشاد أ.د. شبير بالمستوى الأكاديمي لطلبة الجامعة الإسلامية الذين يتخرجون في فوج الانتفاضة، منوهاً إلى أن هذا الفوج يضم أكبر نسبة من الخريجين والخريجات الحاصلين على درجة الامتياز منذ بدء تخريج الأفواج في الجامعة، واستطرد أ.د. شبير في حديثه موضحاً أن فوج الانتفاضة ضم أيضاً مجموعة كبيرة من المشاريع الإبداعية في عدد مختلف من المجالات، وذلك في إشارة منه إلى أن الفوج الرابع والعشرين من طلبة الجامعة الإسلامية كان مثالاً لحيوية الشباب، ولسعة الأفق والأذهان. كما تحدث أ.د. شبير عن مركز الجامعة في مدينة خان يونس، والذي شيد في الجنوب خلال انتفاضة الأقصى المباركة، حيث حرصت من خلاله الجامعة على توفير متطلبات العملية التعليمية، وذلك من حيث المباني، والمختبرات، وتزويد القاعات الدراسية باحتياجاتها، وتمكن الجامعة من عقد الامتحانات في مقر الجامعة الرئيس بمدينة غزة وفرع الجنوب في نفس الوقت، مشدداً على اهتمام الجامعة بتوفير الوقت والجهد على الطلبة، وأكد أ.د. شبير على اهتمام الجامعة بالبعد الإنساني في تعاملاتها مع الطلبة، حفاظاً على العلاقات الوطيدة التي تربط الجامعة فيهم، موضحاً أن الاحتفال الذي خصص إقامته للطلبة الذين لم يتمكنوا من حضور احتفالات التخرج وقت مصادفة إغلاق الطرق مع احتفالات كلياتهم، يأتي تثبيتاً لاحترام الجامعة لإنسانية أبنائها.
وكانت الخريجة نادرة شبير – الخريجة من كلية الآداب – قسم الصحافة والإعلام- أكدت على أن الجامعة وفرت على مدار سنوات انتفاضة الأقصى الأسباب التي تكفل نجاح العملية التعليمية ، حيث افتتحت مركزاً لها في الجنوب ، إلى جانب سير الجامعة بخطوات واسعة نحو التعليم الالكتروني ، والحوسبة مما كان له فائدة كبيرة في انتظام الدراسة ، وشكرت الخريجة شبير الجامعة لتنظيمها حفل خاص للخريجين والخريجات من الجنوب الذين لم يشاركوا في احتفالات كلياتهم بسبب ظروف الإغلاق.
وقد طلب الدكتور بسام السقا -عميد القبول والتسجيل-من رئيس مجلس الأمناء ورئيس الجامعة ونائب الرئيس للشئون الأكاديمية منح الطلبة الخريجين شهادات التخرج بعد استيفائهم شروط التخرج واجتيازهم الامتحانات بنجاح.
مراسم احتفالات التخرج
وذكر الأستاذ سعيد النمروطي-مدير مركز المؤتمرات، والمشرف على احتفالات تخريج الفوج الرابع والعشرين أن الاستعدادات لحفل التخرج بدأت منذ شهر آيار-مايو الماضي- حيث تم تشكيل لجنة احتفالات للفوج، يترأسها د. طالب أبو شعر-رئيس مجلس إدارة مركز المؤتمرات، ورئيس لجنة احتفالات تخريج الفوج الرابع والعشرين، موضحاً أن اللجنة ضمت ممثلين عن الدوائر ذات العلاقة، وقد تولى مركز المؤتمرات الإشراف والتنفيذ على مستلزمات حفل التخرج.
وأشاد أ. النمروطي بالتعاون الذي أبدته الجهات المشاركة في احتفالات التخرج، موضحاً قيام اللجنة بالإعلان عن التسجيل لحفل التخرج، إلى جانب عقد اللقاءات التمهيدية، والتدريبات للخريجين والخريجات، علاوة على تدريبهم على المواكب وما يترافق معها من طريقة الدخول، والجلوس، وأداء القسم والنشيد، وأشار أ. النمروطي إلى مجموعة من الترتيبات منها: تصميم الأرواب، وتصميم شعار الفوج، وإعداد اليافطات، والشعارات، والأعلام، إلى جانب الترتيبات المتعلقة بتصوير الفيديو، والتصوير الفوتوغرافي، ومخاطبة وسائل الإعلام لتغطية وقائع الاحتفالات.
ولفت أ. النمروطي إلى أنه سيتم إعداد اسطوانة مدمجة ودليل يوثق لاحتفالات التخرج. وفيما يتعلق بالمراسم التي تم ضبط احتفالات التخرج في إطارها أوضح أ. النمروطي أنه تم وضع أصول وقواعد وفق نظام البروتوكول، حيث تم الترتيب وفق نظام الأسبقية، واستقبال الضيوف والشخصيات، وترتيبات الجلوس، علاوة على تدريب المواكب ورفع الأعلام، وأضاف أ. النمروطي أن الترتيبات اشتملت أيضاً على توزيع الدروع على الطلبة الأوائل في الكليات.

x