موفدة الشئون الثقافية بمؤسسة الأمير كلاوس تزور الجامعة وتبحث سبل تعزيز التعاون مع كلية الهندسة

 

استقبل الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية- في مكتبه برئاسة الجامعة السيدة أنالين دامن – موفدة مؤسسة الأمير كلاوس للشئون الثقافية، والتي زارت الجامعة لبحث سبل تعزيز التعاون والشراكة بين مؤسسة الأمير كلاوس ومركز إيوان بالجامعة الإسلامية.

وحضر اللقاء الأستاذ الدكتور شفيق جندية –عميد كلية الهندسة، والدكتور محمد حسين –نائب عميد كلية الهندسة للتخطيط والبحث العلمي، والدكتور عبد الرحمن محمد –مدير مركز إيوان لعمارة التراث، والمهندس محمود البلعاوي –نائب مدير مركز عمارة التراث، والأستاذ حسام عايش –نائب مدير دائرة العلاقات العامة.

وتحدث الدكتور شعث عن نشأة الجامعات الفلسطينية، واستعرض مراحل تطور الجامعة الأكاديمية والعمرانية، وبين الدكتور شعث النشاطات الأكاديمية المجتمعية التي تنفذها الجامعة، وجهودها في تشجيع البحث العلمي، وتعزيز ممارسته كثقافة يومية، ولفت الدكتور شعث إلى الآثار التي أفرزتها ظروف الحصار على الجامعة ومنها: عدم تمكن الأساتذة من السفر للمشاركة في المؤتمرات العلمية والأيام الدراسية وورش العمل وحلقات النقاش الدولية، وعدم توفر مواد البناء مما يعرقل المشاريع الإنشائية.

ووقف الدكتور شعث على أحدث المشاريع التي نفذتها الجامعة، ومنها: افتتاح إذاعة القرآن الكريم التعليمية، وتحدث عن المراكز والوحدات التي تضمها الجامعة والخدمات التي تقدمها، ولفت إلى الهوية الثقافية في فلسطين، والتي تشكلت بفعل الظروف الخاصة التي يمر بها الشعب الفلسطيني، وذكر الدكتور شعث أن الجامعة تشجع التعاون العلمي والثقافي.

ووقفت السيدة دامن خلال زيارتها لكلية الهندسة ومركز على العلاقة بين الثقافة والفن، وأوجه توظيف الفن لخدمة الثقافة، إلى جانب بيان العلاقة بين الحفاظ على التراث المعماري والهوية الثقافية ومحددات الشخصية الثقافية، واستعرضت دور الجامعات الثقافي في المجتمع المحلي.

وقد سلم الدكتور شعث درع تقدير من الجامعة الإسلامية لمؤسسة الأمير كلاوس وشهادات تقديرية إلى السيدة إيلث فاني ديربلاس –مديرة مؤسسة الأمير كلاوس، والسيدة إلينور دمرود –منسق برنامج الدعم الثقافي الطارئ في مؤسسة الأمير كلاوس،.

x