غداة مرور عام على قصفها: الأرقام شاهدة على ما اقترفته الحرب تجاه الجامعة وطلبتها

 

تعرضت الجامعة الإسلامية في الثامن والعشرين من كانون أول/ ديسمبر 2008م لقصف من طائرات الاحتلال، مما تسبب في تدمير مبنيين رئيسيين تدميراً كاملاً، وهما: مبنى المختبرات العلمية ومبنى المختبرات الهندسية، ويضم هذان المبنيان (74) مختبراً علمياً وهندسياً مجهزة بالآلاف من أحدث الأجهزة العلمية، وتحول المبنيان بما يحتويانه من أجهزة وأثاث إلى كومة من الركام والحديد المنصهر، وبالإضافة لذلك فقد سقطت أجزاء من بعض المباني الجامعية وأصيبت جميع المباني بأضرار متفاوتة، وقدرت الجامعة خسائرها المادية بـ (15) مليون دولار، وتحت أنقاض مبنى المختبرات العلمية دمرت (8) مختبرات علمية تتبع لقسم التحاليل الطبية، إلى جانب تدمير (8) مختبرات علمية تتبع لقسم الفيزياء، و(10) مختبرات تتبع لقسم البيئة وعلوم الأرض، و(6) أخرى تعمل تحت مظلة قسم التكنولوجيا الحيوية، و(3) مختبرات تتبع لقسم البصريات الطبية، إضافة إلى (8) مختبرات يضمها قسم الكيمياء، و(8) مختبرات لقسم الأحياء.

وفي سياق متصل، طمر تحت ركام مبنيي المختبرات العلمية والهندسية (23) مختبراً هندسياً ضمت (6) مختبرات تتبع مختبرات المواد والتربة، إلى جانب (15) مختبر حاسوب ودوائر كهربائية تعمل لصالح قسمي هندسة الحاسوب والكهرباء، إضافة إلى مختبر الأبحاث والمشاريع ومركز عمارة التراث.

من ناحية ثانية، فقد تضرر عاملون وطلبة من الجامعة من الحرب التي شنت على قطاع غزة في كانون أول/ ديسمبر 2008م وامتدت حتى كانون الثاني/ يناير 2009م، حيث استشهد (6) عاملين، و(60) طالباً، واعتقل عضو هيئة تدريس، وبلغ عدد الطلبة الذين دمرت بيوتهم بشكل كامل (350) طالباً، بينما وصل عدد الطلبة الذين دمرت بيوتهم جزئياً (1396) طالباً، واحترقت بيوت (39) طالباً، واستشهد آباء (15) طالباً، وأزواج (5) طالبات، وجرح آباء (34) طالباً، واستشهد أحد إخوة (34) طالبة، وجرح أحد أفراد أسر (149) طالباً، وبلغ عدد الطلبة الذين دمرت مصانعهم كلياً والتي تشكل مصدر رزق لهم (45) طالباً، بينما كان عدد الطلبة الذين دمرت مصانعهم جزء جزئياً والتي تشكل مصدر رزق لهم (30) طالباً، ووصل عدد الطلبة الذين جرفت مزارع آبائهم والتي تشكل مصدر رزق لهم (310) طالباً.

x