طلبة من الجامعة يتبرعون لأطفال هاييتي المتضررين من الزلزال

 

لم تمنع ظروف الحصار المفروض على قطاع غزة وما رافقها من صعوبة في الأوضاع الاقتصادية التي تعاني منها شرائح المجتمع الفلسطيني ومنها شريحة الطلبة من أداء رسالة إنسانية تجاه أطفال هاييتي الذين تضرروا بفعل آثار الزلزال القوي الذي ضرب الجزيرة، فقد استجاب الطلبة لدعوة أطلقتها اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار وجمعوا من مصروفاتهم لشراء قرطاسية وألعاب أطفال تعبيراً عن تعاطفهم مع أطفال هاييتي المتضررين، وأعرب المتبرعون عن أملهم في أن تصل تلك المساعدات رغم ظروف الحصار المفروض على القطاع، والتي تحمل رسالة مفادها أن يد الخير والعون يجب أن تبقى ممدودة له حتى في الظروف العصيبة، وقد قام النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار- بتسليم التبرعات إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة.

x