مشاركون في ورشة عمل لعمادة الدراسات العليا يشجعون نشر رسائل الماجستير عبر وسائل الإعلام المختلفة

 

شجع مشاركون في ورشة عمل عقدتها عمادة الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية نشر رسائل الماجستير عبر وسائل الإعلام المختلفة بما يدفع الباحث والمشرف إلى العمل المستمر لرفع مستوى الرسائل وعملية الإشراف، ودعا المشاركون كليات الجامعة إلى إنشاء لائحات داخلية تختص بتطوير نظام الإشراف على رسائل الماجستير بحيث لا تتعارض مع اللائحة الأم لعمادة الدراسات العليا بما يناسب مع الظروف القائمة والتطورات المتعلقة بنظام الإشراف على الرسائل العلمية ومناقشتها، وقد حضر ورشة العمل الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتورة سناء أبو دقة –مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، رئيس وحدة الجودة الأكاديمية، والدكتور زياد مقداد –عميد الدراسات العليا، وعمداء الكليات، والأستاذ الدكتور يوسف عاشور –مشرف الدراسات العليا بكلية التجارة، والدكتور محمد زيارة –مشرف الدراسات العليا بكلية الهندسة، ومشرفو الدراسات العليا في الكليات.

تطوير البحث العلمي

بدوره، لفت الأستاذ الدكتور شبات إلى الاهتمام العالمي بالدراسات العليا باعتباره الركيزة الأساسية لتنمية الثروات البشرية، مشيراً إلى أن برامج الدراسات العليا تزود الدول بالمفكرين والعلماء وتساهم في تطوير البحث العلمي وسد احتياجات الجامعات من الكادر التدريسي المتخصص، وأوضح الأستاذ الدكتور شبات أن الرسائل الجامعية تعد بمثابة بحوث علمية جادة تتم تحت إشراف أساتذة ذوي خبرة عالية، وبين الأستاذ الدكتور شبات أن عملية الإشراف تهدف إلى إعداد باحث متمكن يساهم في حل مشكلات المجتمع، ملخصاً دور المشرف في إكساب الطالب المعرفة، والكفاءة العملية، والقدرة على التفاعل مع الآخرين.

الارتقاء بنظام الإشراف

من جانبه، أوضح الدكتور مقداد أن افتتاح برامج الدراسات العليا في الجامعة يمثل نقلة نوعية في مسيرة الدراسة وتطوير قدرات الطلبة وتلبية طموحاتهم باستكمال الدراسات العليا في مجال تخصصهم، وبين الدكتور مقداد أن الهدف من عقد ورش العمل يكمن في الارتقاء بنظام الإشراف على رسائل الماجستير وتطوير اللوائح الداخلية لعمادة الدراسات العليا بما يناسب وتطورات العصر، واحتياجات المجتمع المحلي، وتحدث الدكتور مقداد عن الإنجازات التي حققتها العمادة على صعيد افتتاح برامج الماجستير المتنوعة، وتحسين مستوى الخطط الموضوعة، وأساليب التدريس والإشراف.

ودارت محاور ورشة العمل حول نظام الإشراف، وشروطه، ومواصفاته، والتحديات التي تواجه نظام الإشراف والارتقاء به، وأعداد الطلبة المشرف عليهم، إلى جانب مناقشات الرسائل، وصلاحية الرسائل للمناقشة، وتنسيب المناقشين، وطبيعة المناقشة.

x