وفد من الشؤون الأكاديمية يزور المستشفى الأوروبي ويطلع على الأوضاع التعليمية لطلبة كلية الطب

 

قام وفد من الشؤون الأكاديمية بالجامعة الإسلامية بزيارة إلى مستشفى غزة الأوروبي، للاطلاع عن كثب على أوضاع طلبة المستوى الرابع بكلية الطب بالجامعة الإسلامية، والذين أنهوا الفصل الأول من أعمال المرحلة السريرية التي تنفذ في مستشفى غزة الأوروبي، وضم الوفد الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور بسام السقا، والدكتور سعد عاشور، والدكتورة سناء أبو دقة –مساعدو نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، والدكتور مفيد المخللاتي –عميد كلية الطب، والدكتور أنور الشيخ خليل –نائب عميد كلية الطب لشؤون العلوم السريرية، والدكتور رائد صالحة –مدير دائرة العلاقات العامة، والأستاذ رأفت الهور –مدير الشؤون الأكاديمية، وكان في استقبال الوفد من مستشفى غزة الأوروبي الدكتور عبد اللطيف الحاج –مدير المستشفى، والدكتور سمير أبو دراز –المدير الطبي بالمستشفى، والأستاذ كمال موسى –المدير الإداري بالمستشفى.

علاقة شراكة تكاملية

ووصف الأستاذ الدكتور شبات علاقة الجامعة مع المستشفى بأنها علاقة شراكة تكاملية محورها الطالب، الذي يمثل العامل الرئيس للنجاح، وذكر الأستاذ الدكتور شبات أن الشراكة والتعاون مع المستشفى الأوروبي ستستمر رغم سعي الجامعة لإقامة المستشفى الجامعي مستقبلاً، وأكد أن الشؤون الأكاديمية تتابع عضو هيئة التدريس والطالب والمناهج الدراسية.

وعبر الأستاذ الدكتور شبات خلال لقائه وطلبة المستوى الرابع بكلية الطب عن سعادة الجامعة بالفوج الأول من طلبة المرحلة السريرية، وأطلعهم على الجهود التي تبذلها الجامعة لتحقيق التميز بين مؤسسات التعليم العالي، وأعرب الأستاذ الدكتور شبات عن تطلع الجامعة إلى انخراط خريجي كلية الطب –مستقبلاً- مجال الحياة العملية ويخدم مجتمعه، ووطنه، ودعا الأستاذ الدكتور شبات الطلبة إلى نقل الصورة الطبية للجامعة والحفاظ عليها؛ لأنهم في مكانهم يمثلون سفراء الجامعة الإسلامية.

المستشفى الجامعي

وأثنى الدكتور المخللاتي على الروابط المتينة التي تربط كلية الطب بالمستشفى الأوروبي واعتبرها “جهداً راقياً”، وأوضح أن التعليم الطبي بدأ من المستشفى الأوروبي عام (2000م) ورافق مراحل تطور المستشفى، وقدر الدكتور المخللاتي نوعية الاهتمام والرعاية بأنها “متميزة جداً”، وقال: “لدينا أمل أن ترتقي هذه التجربة على مستوى العالم العربي”، وبين الدكتور المخللاتي أن كلية الطب وطلبتها يتلقون من المستشفى خدمة عالية ورعاية، وأعرب عن تطلعه أن يعتمد المستشفى الأوروبي كمستشفى جامعي.

واستعرض الدكتور المخللاتي مشاريع التوسع الحديثة في المستشفى الأوروبي التي كان لكلية الطب دور فيها، مثل: وحدة قسطرة القلب، ووحدة جراحة الأعصاب، ووحدة تنظير الجهاز الهضمي، وقسم الأشعة.

الأقسام والعمليات الجراحية

وذكر الدكتور الحاج أن تعاون المستشفى مع الجامعة الإسلامية يعزز الطريق نحو النجاح، وأفاد أن عمل المستشفى كمستشفى جامعي يمهد لنهضة واسعة تنتظره، وأكد الدكتور الحاج أن إدارة المستشفى والعاملين فيه معنيون باستمرار هذه المسيرة، كونهم يساهمون في تخريج أطباء سيخدمون المجتمع، وتحدث عن التوسعات المستقبلية التي يتوقع أن يشهدها المستشفى فيما يخص القاعات الدراسية من حيث التوسعة والتجهيز، ووقف الدكتور الحاج على أقسام المستشفى والعمليات الجراحية التي أجريت فيه مؤخراً.

وزا وفد الشؤون الأكاديمية أقسام الجراحة والباطنة والقسطرة، وقدموا هدايا رمزية للمرضى واستمع الوفد إلى الطلبة والطاقم الطبي المشرف عليهم، كما اطلع على المكتبة الطبية للمستشفى ومحتوياتها.

x