الشئون الأكاديمية تعقد اللقاء التواصلي الثاني للمعيدين الجدد في الجامعة

 

نظمت الشئون الأكاديمية بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع وكالة الغوث الدولية اللقاء التواصلي الثاني للمعيدين الجدد في الجامعة، وقد حضر اللقاء الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الدكتور بسام السقا –مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ رأفت الهور –مدير الشئون الأكاديمية، والأستاذ ماجد أبو عمشة –من برنامج خلق فرص عمل بوكالة الغوث الدولية، والأستاذ إيهاب قرمش –من برنامج خلق فرص عمل بوكالة الغوث الدولية، وجمع من معيدي ومعيدات الجامعة.

من جانبه، أوضح الدكتور السقا اهتمام إدارة الجامعة والشئون الأكاديمية بمتابعة تطور أداء معيدي الجامعة من خلال الاطلاع المباشر على ملفاتهم الشخصية، وتحدث الدكتور السقا عن المسئولية الملقاة على عاتق مشرفي المعيدين والمعيدات في الجامعة، ومنها: تعريف المعيدين والمعيدات بفلسفة وقوانين وأنظمة الجامعة، متابعة نظام الدوام اليومي الآلي واليدوي، توزيع العمل حسب متطلبات الجامعة، المساهمة في تطوير الأداء وتنمية القدرات والمهارات، وشجع الدكتور السقا المعيدين والمعيدات على العمل الجاد باعتباره البوابة الرئيسية لتحديد مستقبلهم.

من ناحيته، لفت الأستاذ أبو عمشة إلى أن برنامج خلق فرص العمل بوكالة الغوث يخدم (600) خريج من جامعات قطاع غزة في جميع التخصصات التي تطرحها الجامعات، وبين الأستاذ أبو عمشة أن البرنامج يهدف إلى إعطاء الفرصة للطلبة لإثبات قدراتهم بعد التخرج وتطوير مهاراتهم الإدارية والتدريسية، وعقد علاقات التعاون المشترك مع الجامعات في قطاع غزة بما يساهم في خدمة الطلبة والمجتمع، وتمهيد الطريق للمعيدين لرسم وتحديد مستقبلهم، وأكد الأستاذ أبو عمشة حرص الوكالة على متابعة أمور المسجلين في البرنامج، والتعرف على مدى التزامهم بقوانين وأنظمة الأماكن التي يعملون بها.

x