أكاديمي من كلية الطب يفوز بجائزة مؤسسة هشام حجاوي لعام 2009م عن قطاع الزراعة والمياه

 

فاز الأستاذ الدكتور ماجد ياسين –أستاذ علم وظائف الأعضاء بكلية الطب بالجامعة الإسلامية، والمهندس سالم أبو عمرو –من قسم مراقبة المياه بوزارة الصحة الفلسطينية- بجائزة مؤسسة هشام حجاوي للعلوم التطبيقية لعام 2009م عن قطاع الزراعة والمياه، عن بحثهما المعنون: “التلوث الميكروبيولوجي في نظام توزيع مياه الشرب وأثره على صحة الإنسان في محافظة خانيونس بقطاع غزة “،وخضع البحث إلى سبع سنوات من المراقبة امتدت بين عامي 2000م وحتى2006م، وقد أعلن عن جوائز الدورة السابعة عشرة لمؤسسة هشام حجاوي للعلوم التطبيقية في احتفال نظم أمس الثلاثاء في الجامعة الأردنية تحت رعاية الدكتور تركي عبيدات –أمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية، بيد أن ظروف الحصار المفروض على قطاع غزة حالت دون سفر الأستاذ الدكتور ياسين لتسلم الجائزة.

نتائج البحث الفائز

وذكر الأستاذ الدكتور ياسين أن نتائج تحليل العينات أظهرت أن التلوث الميكروبيولوجي في كل مياه الآبار والشبكات يفوق القيم المسموح بها حسب معايير منظمة الصحة العالمية خلال السنوات من 2000م وحتى 2006م ، إلى جانب أن تلوث مياه الشبكات يفوق تلوث مياه الآبار، وأضاف الأستاذ الدكتور ياسين أن نتائج التحاليل بينت وجود علاقة قوية بين تلوث مياه الشبكات بمجموعة القولون البرازية ومعدل الإصابة بأمراض الإسهال في محافظة خانيونس، وتابع أن النتائج أوضحت أن السكان الذين يعتمدون على مياه البلدية في الشرب يصابون بالأمراض المنقولة بالمياه بنسبة أكبر مرتين من مستخدمي مياه التحلية والفلترات المنزلية، إضافة إلى وجود علاقة واضحة بين من يحدث في مناطقهم تكرار انقطاع مياه الشرب وعدم الانتظام في نظام الكلورة وطفح المياه العادمة، حيث يصابون بالأمراض بنسبة أكبر من الذين لا يحدث ذلك في مناطقهم.

خطط وحلول البحث

وأشار الأستاذ الدكتور ياسين إلى أن البحث قدم الخطط والحلول لصناع القرار لتطوير أنظمة توزيع وتطهير ومراقبة المياه وكذلك أنظمة الصرف الصحي لتحسين جودة المياه والحد من التلوث الميكروبيولجي، وخفض معدلات الإصابة بالأمراض المنقولة بالمياه، مبيناً أن البحث حث على تبني برامج توعية وتثقيف للمواطنين بأهمية التوعية الميكروبيولوجية للمياه، وكيفية المحافظة على مصادر المياه والطرق الصحيحة لتخزينها واستخدامها وحمايتها من الإصابة بالأمراض المنقولة.

وأكد الأستاذ الدكتور ياسين أن الحلول والمقترحات التي توصل إليها البحث لا تقتصر في تطبيقها على أنظمة توزيع المياه في قطاع غزة فقد بل قابلة للتطبيق على أي من أنظمة المياه في الدول الأخرى التي تحتاج إلى تطوير وفقاً للأسس العلمية والعملية الصحيحة.

الأبحاث المساندة

وأفاد الأستاذ الدكتور ياسين أن البحث الفائز بالجائزة نشر في المجلة الإنجليزية للصة العامة، وأوضح أنه أجرى وآخرون أبحاثاً مساندة للبحث الفائز، هي: بحث حول الوضع الحالي للمياه العادمة وإمكانية إعادة استخدامها المستقبلية في قطاع غزة، ونشر في المجلة الألمانية للمياه العادمة سنة 2004م، وبحث حول التقييم الميكروبيولوجي لجودة المياه وعلاقتها بصحة الإنسان بمحافظة غزة عام 2006م ونشر في المجلة الإنجليزية للصحة العامة، وبحث حول استراتيجيات منع التلوث عند استخدام المياه العادمة على صحة الإنسان والزراعة المستدامة في قطاع غزة، ونشر في مجلة العالم للعلوم والتكنولوجيا والتنمية المستدامة عام 2008م.

السيرة الذاتية

وفي إطلالة على السيرة الذاتية للأستاذ الدكتور ياسين فهو يحمل درجة الدكتوراه في تخصص علم وظائف الأعضاء من جامعة الملكة في بلفست في المملكة المتحدة عام 1994م، ونشر له نحو (50) بحثاً علمياً في مجلات إقليمية ودولية محكمة، إضافة إلى نشر أبحاث في علم وظائف الأعضاء، والتسمم بالمبيدات، وجودة مياه الشرب وأثرها على صحة الإنسان، وأبحاث أخرى في مجال لين العظام عند الأطفال، ومرض السكر، والتلوث المهني بالرصاص.

ويعد الأستاذ الدكتور ياسين محكماً في مجلة الصحة العامة العالمية، وهو عضو هيئة تحرير مجلة الجامعة الإسلامية للبحث العلمي، وحصل على منحة الفلبرايت للأبحاث سنة 2008م، وعلى منحة الجامعة الإسلامية للأبحاث في العام 2005-2006م، وهو حاصل على جائزة الجامعة الإسلامية للبحث العلمي للعلوم الطبيعية والهندسية والصحية عام 2007م، وتعتبره المؤسسة الأمريكية العالمية خبيراً في العلوم الطبية والحيوية، كما تعتبره المؤسسة الإنجليزية للصة العامة خبيراً في الصحة العامة، وقد أشرف الأستاذ الدكتور ياسين على أكثر من (20) رسالة ماجستير وثلاث رسائل دكتوراه، وناقش أكثر من (25) رسالة ماجستير ورسالتي دكتوراه.

x