احتفال في الجامعة الإسلامية بمناسبة يوم المياه العالمي

 

احتفلت كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية وسلطة جودة البيئة وسلطة المياه ووزارة الزراعة بغزة بيوم المياه العالمي تحت رعاية معالي الأستاذ الدكتور محمد رمضان الأغا –وزير الزراعة، وبتمويل من جمعية نور المعرفة الخيرية، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية بالجامعة الإسلامية بغزة.

وهنأ معالي الأستاذ الدكتور الأغا الجامعة الإسلامية بمناسبة حصول كلية الهندسة على جائزة البنك الإسلامية للتنمية للعلوم والتكنولوجيا، واعتبر أن ذلك يؤكد على حركة وحيوية الجامعة في مجال البحث العلمي، وذكر معالي الأستاذ الدكتور الأغا أن جزءاً كبيراً من مياه قطاع غزة أصبح ملوثاً وغير صالح للاستعمال الآدمي بدون معالجة، وأشار معالي الأستاذ الدكتور الأغا أنه تم تجاوز استنزاف الخزان الجوفي الساحلي بصورة كبيرة، إضافة إلى وضع إستراتيجية للتعاون بين وزارة الزراعة وسلطة المياه، وتحدث معالي الأستاذ الدكتور الأغا عن تغيير النمط الزراعي والتحول إلى زراعات لا تستهلك كميات كبيرة من المياه، ووقف على البدء في مشاريع إعادة استخدام مياه الصرف الصحي بعد المعالجة، والاستفادة من مياه الأمطار.

وبين الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، أن عقد الاحتفال بتنسيق واسع بين سلطة جودة البيئة وسلطة المياه ووزارة الزراعة يدل على قيمة تكاثف المؤسسات من ناحية، وقيام الجامعة بدورها في خدمة المجتمع من ناحية أخرى، ولفت الدكتور شعث إلى أن موضوع المياه ذا بعد إنساني عالمي، ونوه إلى أن الإحصاءات العالمية تشير إلى أن 2/3 معدل استهلاك المياه يكون للزراعة، ودعا الدكتور شعث إلى وضع حلول لمشكلة المياه، من حيث الاقتصاد في استهلاكها، وإيجاد مصادر بديلة، وتشجيع البحث العلمي المرتبط بقضايا المياه.

وتحدث الدكتور يوسف إبراهيم –رئيس سلطة جودة البيئة، عن شعار يوم المياه العالمي للعام الحالي وهو: “مياه نظيفة لعالم صحي”، وعرض صور التلوث التي طالت البيئة بفعل ظروف الحرب الأخيرة على قطاع غزة، وشدد على ضرورة تعاون مؤسسات المجتمع من أجل تطبيق حلول التغلب على مشكلة المياه.

وأشار الأستاذ الدكتور شفيق جندية –عميد كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، إلى الأنشطة التي تعقدها الكلية في مجال المياه والبيئة، وتحدث عن تعزيز قسم الهندسة البيئية حصول كلية الهندسة على جائزة البنك الإسلامية للتنمية، ونوه الأستاذ الدكتور جندية إلى أن معدل استهلاك الفرد من المياه في قطاع غزة (70) لتر يومياً في حين يصل معدل استهلاك الفرد في فلسطين المحتلة إلى (300) لتر يومياً حسب تقرير الأمم المتحدة.

وأفاد المهندس محمد أحمد –مدير عام سلطة المياه، أن نسبة ما يصلح من المياه الجوفية في قطاع غزة للاستعمال الآدمي هو (10%)، وتحدث عن الأضرار التي تسبب بها تدفق السيول عبر وادي غزة، وأكد المهندس أحمد على مضي سلطة المياه في تنفيذ السياسات والخطط الهادفة للحفاظ على المياه في الخزان الجوفي، ومحاربة حفر الآبار المائية العشوائية والعمل على تحلية المياه بالتعاون مع وزارة الصحة.

ولفت الأستاذ عبد الجليل غراب –رئيس جمعية نور المعرفة الخيرية، إلى أهمية تدويل مشكلة المياه في فلسطين، وأورد إحصائيات للجنة الدولية للصليب الأحمر تتحدث عن تأثير نقص المياه الصالحة للشرب على البشر.

x