عمادة شؤون الطلبة وجمعية الوداد تعقدان ورشة عمل حول العلاقة بين الآباء والأبناء

افتتحت عمادة شؤون الطلبة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي وبتمويل من المساعدات الشعبية النرويجية ورشة عمل حول العلاقة بين الآباء والأبناء، وذلك ضمن مشروع ساهم لتمكين الشباب في المجتمع الفلسطيني، وقد حضر الورشة الأستاذ مازن النخالة- مسئول وحدة الأنشطة اللامنهجية بعمادة شؤون الطلبة، الأستاذ محمد شبير- منسق مشروع ساهم بالجامعة الإسلامية، و الأستاذة إسراء الشريف- منسقة مشروع ساهم بجامعة الأقصى.

وقدر الأستاذ النخالة لجمعية الوداد جهودها البناءة في تنظيم وعقد الأنشطة والبرامج التي تخدم طلبة الجامعات، ولفت إلى دور هذه البرامج في تنمية الخبرات لدى الطلبة، وإكسابهم مهارات ومعارف جديدة ، وأشار الأستاذ النخالة إلى مواضيع الورشة، ومنها: ايجابيات وسلبيات التكنولوجيا, والتفكير الإبداعي, وإدارة الخلافات, والتقليد عند الشباب, والعلاقة بين الآباء والأبناء.

وأفاد الأستاذ شبير أن المشروع يساهم في بناء قدرات الشباب، ويساعدهم في إبراز إبداعاتهم, ويعزز من مهاراتهم الإدارية والقيادية والتربوية، وأثنى على دور الجامعة الإسلامية في توفير الأجواء المناسبة لعقد وتنظيم الأنشطة اللامنهجية التي تساهم في خدمة الطلبة والجامعة،

x