بتمويل من الإغاثة الإسلامية عبر العالم:افتتاح مختبر تشخيص الأمراض الوراثية في الجامعة الإسلامية

افتتح الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، يرافقه الدكتور محمد السوسي –رئيس بعثة فلسطين في الإغاثة الإسلامية عبر العالم مختبر تشخيص الأمراض الوراثية، والذي يعد الأول من نوعه في محافظات قطاع غزة، والمقام بتمويل من الإغاثة الإسلامية عبر العالم، وقد حضر فعالية حفل الافتتاح التي أقيمت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية كل من: الدكتور ناصر فرحات –عميد كلية العلوم، والأستاذ الدكتور محمد عيد شبير –رئيس الجامعة الإسلامية السابق، الأستاذ بقسم التحاليل الطبية بالجامعة الإسلامية، والدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة الإسلامية للعلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور حاتم العايدي –رئيس مركز تنمية الموارد، والأستاذ أحمد سلمي –رئيس قسم التحاليل الطبية بكلية العلوم، ولفيف من أعضاء مجلس الجامعة، والعاملين في كلية العلوم بالجامعة، وطلاب وطالبات قسم التحاليل الطبية بكلية العلوم.
بدوره، أثنى الدكتور شعث على مشاريع الإغاثة الإسلامية عبر العالم، واعتبرها نموذجاً للتعاون المثمر، واعتبر الدكتور شعث أن افتتاح مختبر تشخيص الأمراض الوراثية في الجامعة الإسلامية يمثل نقلة نوعية على الصعيد العلمي خاصة في مجال الدراسات العليا، ووصف الدكتور شعث المختبر بالمتقدم، وأعرب عن أمله في أن يساهم المختبر عالمياً في مجال الأمراض الوراثية، بالإضافة إلى دوره في خدمة المجتمع الفلسطيني خاصة في ظل انتشار الأمراض، مما سيوجد له دور في تخفيف آلام المواطنين، وثمن الدكتور شعث التجاوب الكبير الذي أبدته الإغاثة الإسلامية عبر العالم سواء في مقرها الرئيس في بريطانيا، أو بعثة فلسطين في الإغاثة الإسلامية ومكتبها في قطاع غزة، وحيا الدكتور شعث الإغاثة الإسلامية على جهودها التنموية، والتي عول على فائدتها على المدى الاستراتيجي الطويل خاصة في مجال التنمية.
من ناحيته، أعرب الدكتور السوسي عن سرور الإغاثة الإسلامية لتمويل مختبر تشخيص الأمراض الوراثية المتميز والذي تضمه كلية العلوم في الجامعة الإسلامية، وأكد أن تمويل الإغاثة للمشروع يأتي ضمن رؤية الإغاثة للمساهمة في التنمية، وذكر الدكتور السوسي أن قيمة المشروع بلغت (328) ألف دولار، إضافة إلى (15) ألف دولار أخرى، قدمتها الإغاثة لإسلامية من برنامج الإغاثة للطوارئ.
ووقف الدكتور السوسي على برامج الإغاثة الإسلامية المختلفة في حقول التعليم، والصحة، والمشاريع المدرة للدخل، ووعد الدكتور السوسي بمواصلة دعم مشاريع الجامعة الإسلامية والمجتمع الفلسطيني.
وتحدث الدكتور فرحات عن التحضيرات التي رافقت الترتيب لافتتاح المختبر، وأشاد بالجهود التي بذلتها الإغاثة الإسلامية للانتهاء من المختبر في أسرع وقت، وأثنى على الجهود التي بذلها قسم التحاليل الطبية وكلية العلوم لإنجاز هذا المشروع الهام الذي يعتمد عليه بشكل كبير لخدمة القطاع الطبي والشعب الفلسطيني.
يذكر أن مختبر تشخيص الأمراض الوراثية يضم أحدث الأجهزة العلمية التي تقوم بتشخيص الأمراض الوراثية، مثل: أمراض الدم، والأورام، وتشخيص الفيروسات والبكتيريا، والأمراض الوراثية الناتجة عن زواج الأقارب باستخدام تقنيات الهندسة الوراثية، مثل: “PCR” بأنواعه، و karyotyping، fish techniques، ويشرف على المختبر البروفسور فضل الشريف –المتخصص في مجال الهندسة الوراثية، والأستاذ بقسم التحاليل الطبية بالجامعة الإسلامية، ويتيح المختبر لطلبة الماجستير إجراء الأبحاث العلمية، وإجراء المسح لبعض الأمراض الوراثية المنتشرة في فلسطين، فضلاً عن تقديم الخدمات للمؤسسات الصحية المختلفة، كما أن المختبر سيوفر الكثير من التحويلات للخارج لإجراء مثل هذه الفحوصات.

x