قسم الهندسة الصناعية يعقد ندوة علمية حول قانون العمل الفلسطيني وحماية العامل

 

عقد قسم الهندسة الصناعية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية ندوة علمية حول قانون العمل الفلسطيني وحماية العامل، وقد حضر الندوة التي عقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الأستاذ عبد الله كلاب –نائب مدير عام الحماية والتفتيش في وزارة العمل، والدكتور عبد الشكري –عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة الصناعية، وعدد من طلبة قسم الهندسة الصناعية.

بدوره، أشار الأستاذ كلاب إلى اهتمام وزارة العمل بالتنمية الاقتصادية من خلال معالجة العلاقة بين صاحب العمل والعامل، لافتاً إلى أن الوزارة تمثل دور الحكومة في التدخل بين أطراف الإنتاج، وتعمل على تحقيق التوازن بين صاحب العمل والعامل بما يضمن حقوق الطرفين معاً، وبين الأستاذ كلاب أن فكرة إيجاد القانون فكرة اقتصادية بحتة تهدف إلى المحافظة على التنمية الاقتصادية وحماية الاستثمار والأرباح، وليست فكرة إنسانية لإحقاق حقوق العمال، ومع تطور القانون ظهرت حركات ونقابات عمالية للتمثيل العمالي، وأشار الأستاذ كلاب إلى أنه لم يكن للعامل الفلسطيني قانون عمل فلسطيني موحد في قطاع غزة والضفة الغربية، فكانت المساعي إلى توحيد القانون ليكون قانون رقم (7) لعام 2000 خاص بقانون العمل الفلسطيني وحماية العامل، ودعا الخريجين إلى التسجيل في مكاتب العمل، لوضع الأسماء في قاعدة بيانات سوق العمل، لأن معايير التعيين والتوظيف تأخذ بعين الاعتبار أقدمية التسجيل.

وتحدث الأستاذ كلاب عن مهمة إدارة الحماية والتفتيش المتمثلة في التأكد من سلامة وصحة شروط العمل وحقوق العمال، وظروف العمل للتأكد من شروط السلامة والصحة المهنية، مؤكدًا أن ما تسعى إليه الإدارة هو إيجاد وعي وترويج للسلامة والصحة المهنية، لأن الإصابات بسبب العمل تحدث في الأطراف العلوية، وبين الأستاذ كلاب أن إصابة العمل هي الإصابة التي تحدث أثناء العمل أو أثناء الذهاب والعودة إلى العمل، وأن هناك إجراءات للسلامة لا بد أن يتبعها العامل المصاب، مثل: تعبئة تقرير الحادث القضائي، وإبلاغ الشرطة، وإبلاغ وزارة العمل، مؤكداً أن كل مؤسسة لها نظام داخلي لا بد أن توافق عليه وزارة العمل وتطلع عليه العامل؛ لضمان الصحة والسلامة المهنية.

x