صحفيون وأكاديميون يناقشون تطوير الأساليب التحريرية والإخراجية والإعلانية لصحيفة “صوت الجامعة”

 

ناقش صحفيون وأكاديميون تطوير الأساليب والفنون التحريرية المتبعة في صحيفة “صوت الجامعة” الطلابية الصادرة عن قسم الصحافة والإعلام بالجامعة الإسلامية، وأوصوا بالتقييم المستمر للصفحات المتخصصة وآليات تحسينها، ودعوا إلى الوقوف المتجدد على أساليب الإخراج الفني للصحيفة، واستعرضوا تجربة صحفية عربية لصحيفة “صوت الجامعة” الصادرة عن جامعة القاهرة، وبحثوا سبل تطوير السياسة الإعلامية للصحيفة.

وكان قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية نظم ورشة عمل في قاعة الاجتماعات لمناقشة تقييم أداء صحيفة صوت الجامعة وسبل تطويرها.

(16) عاماً على تأسيسها

ووقف الأستاذ الدكتور جواد الدلو –أستاذ الصحافة والإعلام بالجامعة الإسلامية، أول رئيس تحرير لصحيفة “صوت الجامعة”- على تطور الجوانب التدريبية في الصحيفة والتي حولتها إلى حالة إبداع على مستوى الجامعات العربية على حد تعبيره، وأشار الأستاذ الدكتور الدلو إلى جهود الصحيفة في مواكبة البيئة الاتصالية الحديثة، إلى جانب التطوير الذي أدخل على الخطة الدراسية للقسم بإضافة مساقات تدريبية في التحرير والإخراج الصحفي، وذكر الأستاذ الدكتور الدلو أن صحيفة “صوت الجامعة” التي ستحتفل في الثالث والعشرين من نيسان/ أبريل 2010م بمرور (16) عاماً على صدور العدد الأول هي من أكثر الصحف على مستوى الجامعات صدوراً.

ولفت الأستاذ الدكتور الدلو إلى الصعوبات التي واجهت الصحيفة في فترة التأسيس، ومنها: قلة عدد الأجهزة المتخصصة، وضعف الإمكانات المادية، وعدم توفر الوسائل التكنولوجية الحديثة، وصعوبة ظروف الطباعة.

ميدان تدريب وعمل

من ناحيته، بين الأستاذ محسن الإفرنجي –رئيس تحرير صحيفة صوت الجامعة، نائب رئيس قسم الصحافة والإعلام- أن ورشة العمل تأتي في سياق إعداد القسم خطة تطويرية لصحيفة “صوت الجامعة” من حيث الشكل والمضمون، وأكد أن الصحيفة تمثل ميدان تدريب وعمل ميداني في ذات الوقت لطلبة المستويين الثالث الرابع من طلبة قسم الصحافة والإعلام، ونوه الأستاذ الإفرنجي إلى المزايا التي يتيحها التدريب في الصحيفة للطلبة وفي صدارتها صقل الجوانب المهنية لديهم.

إثراء الصحيفة

واستعرض الأستاذ فتحي ناجي –مدير تحرير صحيفة “صوت الجامعة”- آليات العمل في الصحيفة في فترة التأسيس، والفترة الطويلة التي كان يمكث فيها الطاقم العامل في الصحيفة حتى تخرج الأعداد الأولى منها بصورة قيمة، وقدر لخريجي قسم الصحافة والإعلام الأوائل دورهم في إثراء الصحيفة.

الأساليب والفنون التحريرية

وأوصى الأستاذ الصحافي عادل الزعنون –مراسل وكالة الصحافة الفرنسية- في مشاركته حول الأساليب والفنون التحريرية في الصحيفة بتعزيز انتماء الطالب للصحيفة، وحث على التوازن في المقدمة الصحفية، وربط العنوان بالمقدمة، وتجنب التكرار في الصياغة، والمحافظة على استخدام الألفاظ المفهومة، والتدرج في تناول الموضوعات من حيث أهميتها بدءاً بالأكثر أهمية، وتحري الخلفيات المعلوماتية عن الأخبار البارزة، إلى جانب انتقاء الكلمات المصورة والمعبرة عن المعنى.

الإخراج الفني

وأوصى الدكتور طلعت عيسى –رئيس قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية- في مداخلته المتعلقة بتقييم الإخراج الفني للصحيفة وسبل تطويره بعقد دورات تدريبية للطلبة في الإخراج الصحفي، وتحسين ظروف الطباعة، ووضع شروط للمطبعة، وتقليل حجم النصوص ولكن ليس على حساب المضمون والاهتمام بإخراج الصور والعناوين، وبين الدكتور عيسى قيمة إجراء استطلاع رأي لقراء الصحيفة للوقوف على رؤيتهم تجاه إخراجها، والتعرف على مقترحات التطوير.

تبويب الصحيفة

وتناول الأستاذ الصحافي مفيد أبو شمالة –مدير عام شركة “سكرين” الإعلامية- تبويب صحيفة “صوت الجامعة”، ووقف على عدة ملامح للتطوير، منها: استحداث صفحة “مبدعون”، وإضافة أخرى متخصصة في الإعلام تحمل اسم “إعلام بلا حدود”، إضافة إلى صفحة “علوم وتكنولوجيا”، وحث الأستاذ الصحافي أبو شمالة على زيادة عدد صفحات الصحيفة، والتوسع في إدخال أبواب جديدة تلبي اهتمامات جمهور الصحيفة.

تجربة صحفية عربية

ووقفت الأستاذة ميادة مهنا –عضو هيئة التدريس بقسم الصحافة والإعلام- على تجربة صحيفة “صوت الجامعة” الصادرة عن جامعة القاهرة، وتحدثت الأستاذة مهنا عن آليات عمل الصحيفة من حيث الإخراج والإنتاج ، ومدى مشاركة الطلبة فيها، إلى جانب مستوى التحرير والإخراج الصحفي، وحجم الإمكانات الفنية والتقنية المتوفرة في الصحيفة.

السياسة الإعلانية

واستعرض الأستاذ الصحافي سمير حمتو –مدير مكتب الغد للصحافة والإعلام- سبل تطوير السياسة الإعلانية للصحيفة، داعياً إلى الاهتمام بتوزيع الصحيفة على نطاق أوسع من السابق، وتكثيف التواصل مع المعلنين، ومراعاة جودة تصميم الإعلانات، وزيادة الاهتمام بالموضوعات الهامة عبر الصفحات المتخصصة، مثل: الملفات الاقتصادية.

x