توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة السياحة والآثار وكلية الهندسة بالجامعة

وقعت وزارة السياحة والآثار الفلسطينية مذكرة تفاهم مع الجامعة الإسلامية بغزة، ووقع الاتفاقية عن الوزارة معالي الأستاذ الدكتور محمد رمضان الأغا –وزير السياحة والآثار، وعن الجامعة الإسلامية الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، وحضر توقيع المذكرة الأستاذ الدكتور شفيق جندية –عميد كلية الهندسة، والدكتور أحمد محيسن –مدير مركز الدراسات والاستشارات الهندسية، وأعضاء مجلس كلية الهندسة.

وتفضي بنود المذكرة التي تسري لمدة عام إلى تقديم كلية الهندسة ممثلة بمركز الدراسات والاستشارات الهندسية الخدمات الهندسية والفنية المتخصصة لوزارة السياحة والآثار في مجال الحفاظ على المواقع الأثرية في قطاع غزة وإعادة تأهيلها، والتعاون المشترك في توفير احتياجات ترميم وإعادة تأهيل المواقع الأثرية في قطاع غزة، واتفق الفريقان على أن تكون إدارة وتنسيق المشاريع الهندسة من قبل لجنة تشكل من الفريقين لمتابعة المشروع وتذليل العقبات -إن وجدت، ولفتت بنود المذكرة إلى عمل الفريق الأول على تسهيل حصول المركز على المعلومات المطلوبة لإتمام إعداد مقترحات المشاريع.

وشكر معالي الأستاذ الدكتور الأغا الجامعة الإسلامية وكلية الهندسة على الخدمات التي تقدمها لخدمة المجتمع المحلي، وقدر الاهتمام الذي تبديه الجامعة للحفاظ على التراث المعماري، ووقف معالي الأستاذ الدكتور الأغا على ما شهده قطاع السياحة والآثار في قطاع غزة مؤخراً من اكتشاف موقع أثري في مدينة رفح يعود إلى العصر اليوناني، وافتتاح متحف قصر الباشا الأثري الذي يمثل تحفة فنية تحتوي قطعاً تعود إلى أربعة آلاف عام.

وذكر الدكتور شعث أن المذكرة مؤشر على العمل المتميز للمجتمع الفلسطيني وأكد أن الجامعة تسعى لاستثمار طاقاتها في القيام بالمشاريع المجتمعية محط الاهتمام، وتحدث الدكتور شعث عن جدية الجامعة في التعامل مع المواضيع الهامة، ومنها: الحفاظ على التراث المعماري من خلال التوعية الجماهيرية والمؤسساتية والطلابية.

يذكر أن مركز الدراسات والاستشارات الهندسية تأسس قبل عامين في كلية الهندسة بهدف تقديم الدراسات والاستشارات الهندسية والخدمات للمؤسسات العامة والخاصة.

x