ورشة عمل تعتبر تعليم علوم الطب الأساسية أساساً للنجاح في امتحان المجلس الطبي الفلسطيني

 

دعا مشاركون في ورشة عمل نظمتها كلية الطب بالجامعة الإسلامية بتمويل من الإغاثة الإسلامية عبر العالم لدراسة احتياجات التدريب لأطباء المجلس الطبي الفلسطيني ضمن برنامج بناء قدرات الطاقم الطبي بوزارة الصحة- دعوا إلى التركيز على تعليم علوم الطب الأساسية خصوصاً أنها ستصبح شرطاً أساسياً للنجاح في امتحان المجلس الطبي الفلسطيني ابتداءً من العام المقبل، وبين المشاركون أنه سيتم التركيز على الأطباء المسجلين في برنامج التدريب للسنة الأولى على أن يتم تخصيص العام القادم لأطباء السنة الثانية، وحث المشاركون على الاهتمام باستخدام الإمكانات التعليمية والمختبرات الموجودة في كليات الطب، وإجراء تقويم تكويني للأطباء في برنامج التدريب، إضافة إلى التقويم النهائي لكل عام دراسي، وأوصى المشاركون بتدريس أساليب البحث العلمي، على أن يكون هذا البحث جزءاً من متطلبات الحصول على شهادة المجلس الطبي الفلسطيني، إلى جانب الاهتمام بالجانب العملي للأطباء وتدريبهم على المهارات السريرية بشكل ممنهج ومتدرج خلال سنوات التدريب.

وحضر ورشة العمل التي عقدت في مطعم السلام الدكتور مفيد المخللاتي –عميد كلية الطب بالجامعة الإسلامية، وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، والدكتور محمد الكاشف –نائب رئيس المجلس الطبي الفلسطيني، وهيئات المجلس الطبي الفلسطيني الثلاث: هيئة المجلس، واللجنة العليا، واللجان العلمية المتخصصة، والدكتور محمد السوسي –رئيس بعثة فلسطين في الإغاثة الإسلامية عبر العالم.

وناقش المشاركون في الورشة الاحتياجات التدريبية للأطباء المسجلين في برنامج التخصص العالي التابع للمجلس الطبي الفلسطيني في التخصصات السبع المعترف بها للتدريب، وهي: الجراحة العامة، والباطنة العامة، والأطفال، والنساء والتوليد، وطب الأسرة، والأشعة، والتخدير والعناية المركزة.

x