نقابة العاملين تكرم حجاج بيت الله الحرام من العاملين في الجامعة

 

احتفلت نقابة العاملين في الجامعة الإسلامية بتكريم حجاج بيت الله الحرام من العاملين في الجامعة للعام 1430هـ – 2009م، والبالغ عددهم (40) حاجاً وحاجة، وقد حضر الحفل النائب جمال الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والأستاذ خالد الهندي –أمين سر مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور سالم حلس –نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والدكتور صلاح الناقة –رئيس نقابة العاملين، والدكتور كمال غنيم –عميد شئون الطلبة، والدكتور محمد الطرشاوي –رئيس قسم البصريات الطبية، والدكتور رائد صالحة –مدير دائرة العلاقات العامة، وحجاج بيت الله الحرام المكرمين.

وهنأ النائب الخضري حجاج بيت الله الحرام من العاملين في الجامعة بعودتهم سالمين لذويهم وجامعتهم، داعياً لهم أن يتقبل الله سعيهم، وأن تكون حجتهم دافعاً للمزيد من الجد والتفاني في عملهم.

من جانبه، أثنى الدكتور شعث على دور نقابة العاملين وحرصها على مشاركة العاملين في الجامعة في المناسبات الاجتماعية الخاصة بهم، وبين الدكتور شعث أن الاحتفال الدوري الذي تقيمه نقابة العاملين سنوياً يؤصل معاني الأخوة والترابط بين العاملين من جانب ويتيح الفرصة لإدارة الجامعة لتأدية واجبها الاجتماعي من جانب آخر، وطالب الدكتور شعث حجاج بيت الله الحرام بعد حصولهم على شحنات إيمانية وروحانية أن يكونوا خير سند لزملائهم بتقديم النصح له وتشجيعهم على العمل والمثابرة.

ورحب الدكتور الناقة بحجاج بيت الله الحرام بعد عودتهم سالمين إلى ذويهم وجامعتهم متمنياً لهم دوام الصحة والعافية وأن يتقبل الله منهم أعمالهم، وبين الدكتور الناقة أن الاحتفالات التي تعقدها نقابة العاملين تأتي من باب تدعيم معاني الأخوة والترابط بين العاملين في الجامعة من خلال مشاركتهم في المناسبات التي تخصهم.

بدوره، تحدث الدكتور الطرشاوي عن الشعائر الطيبة التي أداها حجاج بيت الله الحرام ودورها في تدعيم أواصر الأخوة والمحبة بين المسلمين، وأكد الدكتور الطرشاوي على أن مناسك الحج التي فرضها الله على المسلمين فرصة لهم للالتقاء بإخوانهم في شتى بقاع الأرض وحافز لهم لزيادة معاني التكافل والترابط.

x