كلية الطب وقسم التحاليل الطبية ينظمان محاضرة تثقيفية حول وباء أنفلونزا الخنازير

 

نظمت كلية الطب بالتعاون مع قسم التحاليل الطبية بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية محاضرة تثقيفية بعنوان: “أنفلونزا الخنازير … الوقاية والعلاج”، وقد حضر الندوة التي عقدت في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة كل من: الدكتور مفيد المخللاتي –عميد كلية الطب، والدكتور عبد الرؤوف المناعمة –عضو هيئة التدريس بقسم التحاليل الطبية بكلية العلوم، عميد القبول والتسجيل، والدكتور علي الزيناتي –مدير الدائرة الطبية بالجامعة، والدكتور سالم ماضي –استشاري أمراض الجهاز التنفسي- جامعة مانشستر البريطانية، والدكتور مجدي ضهير –مسئول مكافحة مرض أنفلونزا الخنازير في وزارة الصحة، والدكتور فؤاد العيسوي –من وزارة الصحة، وعدد من عمداء الكليات بالجامعة، وجمع من أعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية بالجامعة، وطلاب وطالبات من الجامعة.

الوباء والجائحة

من جانبه، عرف الدكتور المناعمة الوباء والجائحة مشيراً إلى شروط انتشار الوباء، وهي: ظروف فيروس ناجح قوي، قدرة الفيروس الجديد على التكاثر في البشر، انتقال الفيروس الجديد بصورة فعالة، وتطرق الدكتور المناعمة إلى مراحل جائحة أنفلونزا الخنازير حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية، وتناول توصيات منظمة الصحة العالمية بشأن جائحة أنفلونزا الخنازير، ومنها: ألا تغلق الحدود، وألا تفرض القيود على السفر، وأن يؤخر المرضى سفرهم الدولي، وأوضح الدكتور المناعمة أن مدى تحمل الفيروس للبقاء في البيئة تقع في التالي: 24-48 ساعة في الأجسام الصلبة غير المسامية، 8-12 ساعة على الملابس والورق، في مياه درجة حرارتها 55 درجة مئوية خلال 4 أيام.

أعراض مرض أنفلونزا الخنازير

من ناحيته، بين الدكتور ضهير أن أعراض مرض أنفلونزا الخنازير لا تختلف عن أعراض الأنفلونزا الموسمية التي نواجهها في حياتنا اليومية والمنتشرة في فصل الشتاء، وأوضح الدكتور ضهير أن معدل الوفاة الذي تحدث بين المصابين بأنفلونزا الخنازير أقل بكثير من معدل حالات الوفاة في الأنفلونزا العادية بحيث لا تتجاوز حالات الوفاة في أنفلونزا الخنازير 1/2 % مقارنة مع حالات الوفاة بالأنفلونزا العادية والتي تصل من 1-5%.

وتطرق الدكتور ظهير إلى أعراض مرض أنفلونزا الخنازير، وهي: ارتفاع درجة الحرارة إلى 38 درجة فما فوق، الرشح، والسعال، احتقان الحلق، وأشار الدكتور ضهير إلى طرق الوقاية من مرض أنفلونزا الخنازير، ومنها: تأخير فرصة الوصول إلى قمة الوباء، الحفاظ على الخدمات الصحية قائمة، العادات والتقاليد وتعاليم الدين الإسلامي، النظافة الشخصية، غسل الأيدي باستمرار، المكوث في البيت فترة المرض.

نصائح

ونصح الدكتور ماضي المصابين بوباء أنفلونزا الخنازير من أصحاب الأعراض الطبيعية للمرضى بالمكوث في البيت فترة الإصابة وتحاشي الذهاب للعمل والالتزام بالدواء، وبين الدكتور ماضي أن جهاز المناعة هو العامل الأساسي في التخلص من المرض وليس العلاج لأنه يكون لفترة معينة.

الاستعدادات

ولخص الدكتور العيسوي استعدادات وزارة الصحة للتصدي للوباء، في منع أو تأخير دخول الفيروس للبلد، وتوفير الأدوية المساعدة للعلاج والتي تكفي لأكثر من 6000 مريض، والتجهيز المخبري لإجراء عمليات التحليل، والتوعية الجماهيرية للمواطنين، وتجهيز أقسام خاصة في المستشفيات النابعة للوزارة للوقاية من أعرض المرض.

x