وحدة البحوث والدراسات التجارية تنظم ندوة حول عمل شركات الوساطة المالية في السوق المالي

 

نظمت وحدة البحوث والدراسات التجارية بكلية التجارة بالجامعة الإسلامية محاضرة حول عمل شركات الوساطة المالية في السوق المالي، وحضر المحاضرة التي عقدت في قاعة اجتماعات كلية التجارة الدكتور حمدي زعرب –نائب عميد كلية التجارة، والدكتور سليمان آل رضوان –نائب مدير عام شركة الوساطة للأوراق المالية، والأستاذ خالد البحيصي –رئيس وحدة البحوث والدراسات التجارية، والسيد خليل الإفرنجي –مسئول العلاقات العامة والتسويق في شركة الوساطة للأوراق المالية.

وذكر الدكتور زعرب أن المحاضرة تهدف إلى تضييق الفجوة بين القائم في الحياة الميدانية والواقع الذي يخص الأوراق المالية، وأوضح أن السوق المالية تحتل مكانة عالمية لاعتمادها على القطاعين العام والخاص للحصول على الأموال، وتحدث الدكتور زعرب عن الأسواق المالية ودورها في تحقيق الازدهار، مما يؤدي إلى تنمية الادخار وتشجيع الاستثمار في ظل وجود الثقافة العامة لدى العاملين فيه، ونوه إلى أهمية التوعية الاستثمارية للفئات التي تتعامل مع السوق.

من جانبه، بين الدكتور آل رضوان أن الاستثمار يأتي من أجل الحصول على الأرباح، واستعرض الفرق بين الاستثمار طويل الأجل وقصير الأجل، ووقف على برنامج المحاكاة، وسوق فلسطين وفتح حسابات في الشركات العاملة في السوق، وتداول عمليات البيع والشراء، وتناول الدكتور آل رضوان طريقة تقييم الأسهم من خلال مدرسة المالية الأساسية في الجامعات، ومدرسة التحليل الفني التي تقوم على ثلاثة مبادئ أساسية هي: السعر الحالي، والأسعار التي تسير في اتجاه معين، والسلوك الإنساني الثابت.

وذكر الأستاذ البحيصي أن وحدة البحوث والدراسات التجارية تعمل حالياً في ثلاثة مشاريع تخص محاكاة التداول في سوق فلسطين للأوراق المالية، وبنك افتراض للجامعة لمحاكاة التداول في المصرف، ومشروع مع شركة الوساطة للتداول في سوق فلسطين للأوراق المالية.

ووقف السيد الإفرنجي على نشأة سوق الأوراق المالية وتطوره، وأشار إلى شركة الوساطة وهي عضو في سوق فلسطين للأوراق المالية، وتخضع لرقابة سوق المال، وتحدث عن المؤسسات المالية في فلسطين وهي تابعة لسلطة النقد (البنوك)، وأخرى تابعة لهيئة سلطة رأس المال.

x