بتمويل من مؤسسة الأيدي المسلمة الدولية: افتتاح مختبر حاسوب لقسم الهندسة المعمارية بالجامعة

 

احتفل في كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بافتتاح مختبر الحاسوب التابع لقسم الهندسة المعمارية، والممول من مؤسسة الأيدي المسلمة الدولية، والذي جاء استجابة لطلب رفعه مركز تنمية الموارد بالجامعة الإسلامية إلى مكتب المؤسسة في فلسطين، وحضر فعالية الاحتفال التي أقيمت في قاعة اجتماعات كلية الهندسة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والأستاذ الدكتور شفيق جندية –عميد كلية الهندسة، والدكتور أسعد أسعد –رئيس مركز تنمية الموارد، والدكتور نادر النمرة –رئيس قسم الهندسة المعمارية، والمهندس معتز عودة –ممثل مؤسسة الأيدي المسلمة الدولية والذي حضر نيابة عن الدكتور سائد صالح –مدير مكتب المؤسسة في فلسطين، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة.

وأكد الأستاذ الدكتور جندية على قيمة التطوير المستمر الذي تنتهجه كلية الهندسة، والذي حقق لها مكانة متقدمة بين نظيراتها من كليات الهندسة، واستعرض المرافق التي تدعم عمل الأقسام الأكاديمية في كلية الهندسة، مثل: مختبرات المواد والتربة، ومختبر الأبحاث والمشاريع، ومركز عمارة التراث، وذكر الأستاذ الدكتور جندية أن الرؤية التي ينبثق من خلالها عمل كلية الهندسة يدفع باتجاه تحقيق أهداف الجامعة المتمثلة في: خدمة التعليم العالي، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، وثمن الدور الكبير الذي تقوم به مؤسسة الأيدي المسلمة الدولية في دعم حقل التعليم العالي، والذي يعزز جودة البيئة التعليمية ومخرجاتها، وامتدح العمل الجاد الذي تقوم به كليات الجامعة لدعم العملية الأكاديمية.

بدوره، شكر الدكتور النمرة مؤسسة الأيدي المسلمة لدعمها تجهيز مختبر الحاسوب لقسم الهندسة المعمارية، وتحدث عن أن افتتاح مختبر الحاسوب بقسم الهندسة المعمارية يعزز فكرة اعتماد التعليم في الهندسة المعمارية على البرامج المحوسبة، فضلاً عن دوره في تحسين البيئة التعليمية للقسم، والتي تخدم طلبة مرحلتي البكالوريوس والماجستير، وقدر الدكتور النمرة لمؤسسة الأيدي المسلمة ترحيبها بدعم مشاريع الجامعة الإسلامية خاصة ذات العلاقة بالحقل الهندسي.

من ناحيته، رحب المهندس عودة بالتعاون مع الجامعة الإسلامية، وأبدى تقدير مؤسسة الأيدي المسلمة للجامعة الإسلامية وإنجازاتها الأكاديمية، وأوضح المهندس عودة أن افتتاح مختبر الحاسوب بمواصفات عالية يأتي لمواكبة التقدم العلمي وتوفير البيئة السليمة للتعلم، وتحدث عن مشاريع نفذتها المؤسسة في الجامعة، مثل: تجهيز مختبر حاسوب، وتوفير منح دراسية لطلبة في الجامعات، وشدد المهندس عودة على أن أحد أهم استراتيجيات مؤسسة الأيدي المسلمة محاربة الفقر من خلال التعليم كأحد مجالات العمل التنموي.

x