قسم الهندسة المعمارية يحتفل بمناقشة مشاريع تخرج طلبته

احتفل قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بمناقشة مشاريع تخرج طلبته للعام الدراسي 2008-2009م، وقد حضر حفل الافتتاح الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية معالي الدكتور أسامة العيسوي –وزير النقل والمواصلات، وزير الثقافة، رئيس نقابة المهندسين، والدكتور محمد حسين –نائب عميد كلية الهندسة للبحث العلمي والتطوير، والدكتور فريد القيق –رئيس قسم الهندسة المعمارية، والدكتور محمد الكحلوت –عريف الحفل، والسيد بكر الخزندار –رئيس مجلس إدارة معهد الأمل للأيتام، والدكتور محمد الفرا –رئيس بلدية خانيونس، وعدد من أعضاء مجلس إدارة معهد الأمل للأيتام، وأعضاء المجلس البلدي، وممثلو الوزارات والبلديات والمؤسسات والمكاتب الاستشارية في قطاع غزة، وأعضاء هيئة التدريس في قسم الهندسة المعمارية، وطلاب وطالبات القسم، وذووهم.

تلمس حاجات المجتمع

من جانبه، أشاد معالي الدكتور العيسوي بدور أكاديمي قسم الهندسة المعمارية في بناء المجتمع، وتخريج الطلبة المتميزين وخاصة تخريج المهندس المعماري الذي يرسم التاريخ ويحدد معالم المستقبل بأفكاره النيرة وجهوده الحثيثة، وأكد معالي الدكتور العيسوي على ثقته بمستوى خريجي كلية الهندسة مما يؤهلهم للانطلاق في سوق العمل من باب التطوير وتلمس حاجات المجتمع، وقدر معالي الدكتور العيسوي للآباء والأمهات جهودهم ورعايتهم الشاملة لأبنائهم، ووصف معالي الدكتور العيسوي مشاريع تخرج طلبة قسم العمارة بالقيمة والحيوية التي يحتاجها المجتمع الفلسطيني بمختلف مجالاته وقطاعاته، ووعد معالي الدكتور العيسوي خريجي كلية الهندسة بتيسير أمورهم واحتضانهم في نقابة المهندسين من باب تطوير قدراتهم وتنمية إبداعاتهم.

العطاء المجتمعي

بدوره، أوضح الدكتور حسين أن كلية الهندسة منذ نشأتها وعبر مراحل تطورها رفعت شعار الإبداع والتميز، مشيراً إلى مساهمات أقسام كلية الهندسة في دعم الشعار والحفاظ عليه، وأثنى الدكتور حسين على إنجازات قسم الهندسة المعمارية والتي رفعت بدورها من مكانة الكلية على الصعيد الدولي والمحلي، ومنها: افتتاح برنامج الدراسات العليا في قسم الهندسة المعمارية، وحصول القسم على جائزة أفضل قسم للعام 2007-2008م، وعقد مؤتمر التراث الأول في قطاع غزة، وإصدار المطبوعات التي توثق عمل كلية الهندسة، وعقد الحلقات العلمية من أيام دراسية ومحاضرات وندوات ومعارض، وقدر الدكتور حسين لقسم العمارة دوره الكبير ومساهماته البناءة في حملة إعادة إعمار الجامعة ومؤسسات القطاع المحلي، وأوضح الدكتور حسين أن مناقشة مشاريع التخرج إضافة نوعية للتميز والإبداع وقمة في العطاء المجتمعي.

حماية المقتنيات التاريخية

من ناحيته، أطلق الدكتور القيق على مناقشي المشاريع وخريجي قسم الهندسة المعمارية “فوج القدس عاصمة الثقافة العربية”، مبيناً اهتمام الكلية بعقد الفعاليات التي تعزز من مكانة مدينة القدس على المستوى العالمي، ومنها: يوم دراسي حول القدس عامة الثقافة العربية، والاحتفال بيوم التراث العالمي، وتنظيم معرض التراث المقدسي وما يتضمنه من مخطوطات توثق التراث العمراني، ووضع حجر الأساسي للمتحف الوطني الفلسطيني لحماية المقتنيات التاريخية والأثرية من الضياع، وبين الدكتور القيق دور اتفاقيات التعاون في توجيه الطلبة نحو التعرف على المشاكل التي يعاني منها الواقع الفلسطيني وإجراء الدراسات اللازمة للحد من تلك المشاكل، وأكد الدكتور القيق على دور القسم في طرح الأفكار التطويرية والمشاريع العمرانية ضمن برنامج البكالوريوس بهدف تطوير البنية العمرانية للقطاع بالتعاون مع الوزارات والبلديات ومؤسسات القطاعين العام والخاص في المجتمع.

x