توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين كلية الشريعة والقانون بالجامعة والمجلس الأعلى للقضاء الشرعي

 

وقعت كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية اتفاقية تعاون مع المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، وقد وقع الاتفاقية عن كلية الشريعة والقانون الدكتور ماهر حامد الحولي –عميد كلية الشريعة والقانون، وعن المجلس الأعلى للقضاء الشرعي فضيلة الدكتور حسن علي الجوجو –رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي.

وقد حضر مراسم توقيع الاتفاقية التي عقدت في كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية الدكتور مازن إسماعيل هنية –رئيس لجنة الإفتاء بالجامعة، والدكتور رائد صالحة- مدير دائرة العلاقات العامة، ولفيف من أعضاء الهيئة التدريسية بكلية الشريعة والقانون، وعدد من أعضاء المجلس الأعلى للقضاء الشرعي.

بدوره، ثمن الدكتور الحولي الجهود التي يبذلها المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في خدمة المجتمع، ونوه إلى أن الاتفاقية تأتي لتنمية وتوطيد العلاقات المشتركة القائمة بين الطرفين بهدف تحقيق المصلحة العامة، وحرصاً على إرساء التعاون المثمر في مجال العمل الشرعي والقانوني، وتأكيداً على الارتقاء بمستوى العلم الشرعي والقانوني لدى الطلبة والعاملين في مجال القضاء الشرعي.

من جانبه، أفاد الدكتور الجوجو أن هذا التعاون يتوج الجهد بين كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية والمجلس الأعلى للقضاء الشرعي، واعتبر الدكتور الجوجو بأن كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية هي حاضنة العلماء والقضاة الشرعيين في قطاع غزة بما تقدمه من خدمات للمساهمة في العمل القضائي والشرعي.

وقد أفضت بنود الاتفاقية إلى التزام المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بتدريب طلبة كلية الشريعة والقانون بالجامعة وتقديم التسهيلات والإرشادات اللازمة لهم، والعمل على توفير فرص عمل لخريجي كلية الشريعة والقانون، والمشاركة في ورشات العمل والأيام الدراسية والمحاضرات الدينية، والدورات التدريبية، وتشجيع الكتابة ونشر البحوث والدراسات في مجال الفقه والقضاء الشرعي وذلك من خلال نشره في المجلة الصادرة عن كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية.

x