تنفذ في مستشفى غزة الأوروبي: بدء العمل بالمرحلة السريرية لطلبة كلية الطب بالجامعة الإسلامية

 

اُحتفل في مستشفى غزة الأوروبي ببدء تنفيذ المرحلة السريرية في علوم الطب لطلبة المستوى الرابع بكلية الطب بالجامعة الإسلامية، وحضر الاحتفال الدكتور مفيد المخللاتي –عميد كلية الطب بالجامعة الإسلامية، والدكتور عبد اللطيف الحاج –مدير مستشفى غزة الأوروبي، والدكتور سمير أبو دراز –المدير الإداري بالمستشفى، والأستاذ عطا الجعبري –مدير عام تمريض المستشفى الأوروبي، والأستاذ كمال موسى –المدير الإداري بالمستشفى، والدكتور أنور الشيخ خليل –نائب عميد كلية الطب لشئون العلوم السريرية، والدكتور رائد صالحة –مدير دائرة العلاقات العامة بالجامعة الإسلامية، والأستاذ سعيد الكحلوت –مدير العلاقات العامة بمستشفى غزة الأوروبي، وعدد من الاستشاريين والأطباء وأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب، وطلبة المستوى الرابع بالكلية.

التعليم الطبي

بدوره، تحدث الدكتور المخللاتي عن الخبرة المتراكمة منذ تسع سنوات للمستشفى الأوروبي في مجال التعليم الطبي الأمر الذي هيأ المستشفى أن يكون أن مستشفى جامعي في قطاع غزة، وأشار الدكتور المخللاتي إلى أن تدريب الطلبة في المرحلة السريرية يأتي ضمن اتفاق شراكة مع وزارة الصحة تساهم فيه كلية الطب بالجامعة بخبراتها في تطوير المستشفى، وبين الدكتور المخللاتي أن الاتفاق مع وزارة الصحة يشمل دعم الكادر الطبي والفني داخل المستشفى بكوادر جديدة، وتطوير الكادر عن طريق الدورات والبعثات وورش العمل، إلى جانب تطوير قدرات المستشفى من حيث الأجهزة والمعدات الطبية، ودعم الإمكانات العلمية داخل المستشفى وتشجيع ودعم البحث الطبي داخل المستشفى، وأكد الدكتور المخللاتي أن هذه الخطوات ستجعل المستشفى من المستشفيات العالمية في هذا المجال.

وتحدث الدكتور المخللاتي عن المؤتمر الأول لأمراض القلب والأوعية الدموية الذي ستنظمه كلية الطب بالجامعة الإسلامية ومستشفى غزة الأوروبي في التاسع والعاشر من تشرين أول/ أكتوبر القادم.

وذكر الدكتور المخللاتي أنه رغم الحصار ونقص الإمكانات لم تتوقف كلية الطب لحظة واحدة عن البناء والتطور، وتحدث الدكتور المخللاتي عن دبلوم صحة وتغذية الطفل، لافتاً إلى الدورات التدريبية للأطباء التي تعقدها كلية الطب على مدار ثمانية أشهر كاملة بالاتفاق مع الإغاثة الإسلامية والمجلس الطبي الفلسطيني، وشكر الدكتور المخللاتي إدارة وطواقم مستشفى غزة الأوروبي على التعاون الكبير الذي أبدته في التعاون مع كلية الطب بالجامعة الإسلامية، وأوصى الطلبة أن يجسدوا صورة طيبة ومنيرة للعلم والتعلم، والأدب والأخلاق، والسلوك والتعامل.

المستشفى التعليمي الجامعي

من ناحية، تحدث الدكتور الحاج عن مستشفى غزة الأوروبي الذي يعد أول من احتضن التعليم الطبي الجامعي في قطاع غزة، وأكد على الشعار الذي رفعه المستشفى منذ افتتاحه أن يكون مستشفى تعليمياً تقترن فيه الخدمة الطبية بنشاط علمي متواصل، وأوضح أن استقبال المستشفى لطلبة الطب على مدار تسع سنوات أوجد خبرة متراكمة، وأعرب عن أمله في أن تكون هذه الخبرة قد أسست لعهد جديد من التعليم الطبي الجامعي، ولفت الدكتور الحاج إلى أن التعاون مع كلية الطب بالجامعة الإسلامية يأتي في سياق نمط أكثر تطوراً ضمن اتفاق بين وزارة الصحة وكلية الطب، وعبر عن الرؤية المتمثلة في أن يتحول المستشفى إلى مستشفى جامعي يعد الأول في قطاع غزة، وأن يساهم في ارتقاء المستوى الطبي.

واستعرض الدكتور الحاج المشاريع الكبرى التي يقوم بها المستشفى من ترميم، وقرب افتتاح قسم جراحة القلب، وقسم جراحة الأعصاب المتطور، فضلاً عن رفد المستشفى بأجهزة حديثة، مثل: جهاز الرنين المغناطيسي، ووحدة تنظير الجهاز الهضمي والقناة المرارية وغيرها في مجالات الجراحة المختلفة، مثل: جراحة المناظير، والأنف والأذن والحنجرة، والمفاصل.

ودعا الدكتور الحاج جميع رؤساء الأقسام في المستشفى أن يوفروا بين أيدي الطلبة ما يستطيعون من إمكانات، وأن ينقلوا إليهم ما لديهم من الخبرة والحكمة والعلم.

وتوقع الدكتور الحاج من الطلبة أن يضربوا المثل في المثابرة والاجتهاد والانضباط والالتزام، وأن يكونوا يداً حانية على المرضى بالتعاون مع الطواقم الطبية والتمريضية العاملة في المستشفى.

x