تحت رعاية معالي وزير التربية والتعليم العالي: الاحتفال بافتتاح معرض الوسائل التعليمية وتكنولوجيا التعليم الثاني في فرع الجامعة جنوب قطاع غزة

 

احتفلت عمادة فرع الجامعة الإسلامية جنوب قطاع غزة وكلية التربية بالجامعة بافتتاح معرض الوسائل التعليمية وتكنولوجيا التعليم الثاني في فرع الجامعة جنوب قطاع غزة، والذي تستمر فعالياته حتى التاسع من كانون أول/ ديسمبر 2009م، ونظمت فعاليات المعرض بمشاركة تسع جهات، هي: مركز الوسائل التعليمية بالجامعة الإسلامية، مركز الوسائل التعليمية- فرع الجنوب، وكلية التربية، وقسم الفيزياء بكلية العلوم ، ومختبر الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة، وقسم تكنولوجيا المعلومات وقسم تكنولوجيا الحاسوب والمهن الصناعية وقسم العلوم التربوية بالكلية الجامعية للعلوم المهنية والتطبيقية، ومعهد غزة التقني بخانيونس، ووزارة التربية والتعليم العالي (نادي المبدعين لحوسبة التعليم – مركز مصادر التعلم خانيونس)، ودائرة التربية والتعليم بوكالة الغوث، ومركز ميديا سوفت، وجمعية أنصار البيئة، ومدارس الأقصى ومدرسة الزهراء، ورياض الأطفال النموذجية، وكلية فلسطين التقنية بدير البلح، وقد حضر فعالية الافتتاح كل من: الدكتور يوسف إبراهيم- وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، والأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور عليان الحولي – عميد كلية التربية، والدكتور محمد الأغا- عميد فرع الجنوب، والدكتور محمد كلاب- نائب عميد فرع الجنوب، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والدكتور رائد صالحة -مدير دائرة العلاقات العامة، وأعضاء من المجلس التشريعي، ووزارة التربية والتعليم العالي، وجمع من أساتذة الجامعات، ومدراء المناطق التعليمية والمدارس، وطلبة الجامعة.

التكنولوجيا المناهج التربوية

وعبر الدكتور إبراهيم عن قيمة معرض الوسائل التعليمية ، وقال:” إن هذا الحدث التربوي الكبير يتلاءم مع التقدم العلمي والتكنولوجي الذي يشهده العالم، في ظل النقلة العلمية والتكنولوجية، والنظريات الحديثة في المناهج التربوية”.

واستعرض الدكتور إبراهيم دور للجامعة الإسلامية في نشر الوعي الثقافي والتعليمي وقدر لكلية التربية بالجامعة حضورها في المؤسسات التربوية في قطاع غزة، وبيّن الدكتور إبراهيم أهمية التكنولوجيا في التعليم، مشيراً إلى الجامعة الافتراضية التي تعتمد في الأساس على تكنولوجيا التعليم، ولفت إلى أنه يمكن للمعلم استخدام هذه الوسائل في تطوير الأسلوب التربوي.

الوسائل التعليمية

بدوره، عبر الأستاذ الدكتور شبات عن اعتزازه بالأنشطة المميزة والفعاليات اللامنهجية التي تعقدها عمادة الفرع والتي ترسم واقع المجتمع الفلسطيني بصورة مشرقة ومعبرة عن العقول الناضجة، وأشاد الأستاذ الدكتور شبات بدور أساتذة كلية التربية التربوي والتعليمي الذين يواكبون التطور العلمي والتكنولوجي، مؤكداً على دور الجامعة وتشجيعها للأساتذة ليكونوا على دراية ومعرفة في مجالات التدريس والوسائل التعليمية ومدى ارتباطها في التعليم، ومن ثم نقل هذه الخبرات المتراكمة للطلبة.

وتحدث الدكتور شبات عن الخدمات التي تقدمها مراكز الجامعة الإسلامية في مجال تكنولوجيا التعليم من: تصميم وإنتاج الوسائل التعليمية، وتطبيق عملي للمقررات التعليمية، وإنتاج وعرض الأفلام التربوية التعليمية، وتدريب للطلبة على استخدام الأجهزة الحديثة، وفتح المجال أمام تدريب عدد كبير من الطلبة على التعامل مع الأجهزة والتكنولوجيا الحديثة.

كلية التربية وتطوير التعليم

من جانبه، تحدث الأستاذ الدكتور الحولي عن إنجازات كلية التربية، وسعيها لتطوير التعليم وتحقيق مستويات متقدمة من الجودة والتميز، وأوضح الدكتور الحولي أن مسيرة التطوير والجودة في كلية التربية مستمرة في شتى المجالات، مشيراً إلى برامج الكلية، والتي تشتمل: درجة البكالوريوس، والدبلوم العام، والدبلوم العالي، والماجستير، ولفت الأستاذ الدكتور الحولي إلى برامج الشراكة التي تفتتحها الكلية بالتعاون مع جهات الاختصاص، مثل: برنامج ماجستير الصحة النفسية والمجتمعية/ علوم التأهيل بالتعاون مع جمعية الوفاء للتأهيل الطبي، وبرنامج الدبلوم العالي في الصحة النفسية المجتمعية بالتعاون مع برنامج غزة للصحة النفسية، وبرنامج ماجستير الصحة النفسية المجتمعية / تمريض نفسي بالتعاون مع كلية التمريض بالجامعة ومنظمة الصحة العالمية وزارة الصحة الفلسطينية.

الحركة العلمية والفكرية

وأفاد الدكتور كلاب أن المعرض ينظم بالشراكة بين فرع الجامعة الإسلامية جنوب قطاع غزة وكلية التربية، وذلك انطلاقاً من حرص الجامعة على إبراز دور المبدعين في إثراء الحركة العلمية والفكرية، وتعزيز سبل التواصل بين ذوي الخبرات، إلى جانب إتاحة المجال أمام طلبة المدارس للتعرف على الوسائل التعليمية الحديثة، والوقوف على أهميتها والتفاعل مع معطياتها العلمية.

x