الجودة الإدارية بالجامعة الإسلامية تحتفل بتخريج المشاركين في البرنامج التدريبي لتطوير العاملين

احتفلت وحدة الجودة الإدارية بالجامعة الإسلامية بتخريج المشاركين في مجموعة من الدورات التدريبية التي جاءت ضمن البرنامج التدريبي لتطوير العاملين، والذي نفذته الجودة الإدارية وعمادة خدمة المجتمع والتعليم والمستمر، وقد حضر فعالية الاحتفال التي أقيمت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية كل من: الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور محمد عسقول –نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والدكتور عليان الحولي –مساعد نائب الرئيس للشئون الأكاديمية، رئيس وحدة الجودة الأكاديمية، والدكتور سمير صافي –عميد خدمة المجتمع التعليم المستمر، والأستاذ إياد الدجني –منسق الجودة الإدارية، والإداريون المشاركون في البرنامج التدريبي.

ووقف الدكتور شعث على أهمية العمل الإداري في الجامعة، وأوضح أن أثر العمل الإداري أصبح أكبر من السابق وذلك بحكم تطور الجامعة وتوسعها، وأثنى الدكتور شعث على المساهمات الجادة التي تبذلها الشئون الإدارية والجودة الإدارية لتطوير العمل الإداري في الجامعة.

بدوره، جدد الأستاذ الدكتور عسقول حرص الشئون الإدارية على المضي قدماً باتجاه التحسين والتطوير الإداري، وأكد الأستاذ الدكتور عسقول أن الشئون الإدارية أصبحت منظومة كبيرة، وأشار إلى أهمية اختيار الأشخاص المناسبين في أماكن العمل، واعتبر الأستاذ الدكتور عسقول اللقاء ضمن فعالية الاحتفال لقاء حصاد ونمو، معرباً عن أمله في أن تنعكس هذه الدورات على التطوير الإداري.

وأوضح الدكتور صافي أن تنفيذ الجودة الإدارية وعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر للبرنامج التدريبي يدلل على حرص رئاسة الجامعة على تطوير العاملين والارتقاء بقدراتهم الإدارية وفق أسس مهنية حديثة، مما ينعكس على سير العملية الإدارية نحو التطوير والتحسين المستمر.

 

الجودة الإدارية وفريق التدريب

وقد صرح الأستاذ الدجني أن الجامعة شكلت فرقاً للتميز الإداري، وذلك في إطار توجهات الجامعة لتحقيق هذا الهدف، وذكر الأستاذ الدجني أن فريق التدريب وهو أحد هذه الفرق يساهم في تطوير أداء العاملين بالجامعة، ويستخدم أساليب متنوعة لتحقيق ذلك، وإعداد مقترحات مشاريع تدريبية وتسويقها لتطوير العاملين بالجامعة، إضافة إلى نقل تجربة الجامعة في مجال التدريب للجامعات والكليات الأخرى.

وحول خطة فريق ، بين الأستاذ الدجني أن الخطة ضمت مجموعة من البرامج، منها: برامج التدريب النظامي التي تعقد بموجبها لجنة الجودة دورات إدارية متعددة لكل موظف بواقع دورتين سنوياً، وأوضح الأستاذ الدجني أن فريق التدريب قام بعمل دراسة لتحديد الاحتياجات التدريبية للعاملين للعام الحالي، وترجمها بوضع الخطة التدريبية، وتحدث الأستاذ الدجني عن برامج التدريب داخل العمل التي أنجز فيها فريق التدريب خطة متكاملة تستهدف العاملين في مجال الحاسوب؛ لتحقيق هدف الفريق في نشر الوعي التكنولوجي لدى العاملين وتناول الأستاذ الدجني برامج التدريب بالتواصل الإلكتروني، حيث جهز فريق التدريب لها مجموعة من العروض والنشرات ذات الصلة بالارتقاء بالقيم والثقافة والتي سترسل عبر البريد الإلكتروني وتنشر على صفحة الجودة على الإنترنت.

ولفت الأستاذ الدجني إلى الحوافز موضحاً أن الوحدة تسعى إلى تطوير أنظمة الجامعة الخاصة بالحوافز دعماً لعملية التنمية البشرية.

وبخصوص الخطة التدريبية التي تعتزم وحدة الجودة تنفيذها أفاد الأٍستاذ الدجني أنه تم تجهيز برنامج متكامل لتطوير العاملين الإداريين في الجامعة لتنفيذه في الفترة من شباط/فبراير 2008م وحتى آب/أغسطس 2008م، فضلاً عن العديد من دورات اللغة الإنجليزية التي سيتم عقدها بعد عقد اختبارات تحديد المستوى من خلال معهد اللغة الإنجليزية بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر.

وفيما يتعلق بخطة التدريب في مجال تكنولوجيا المعلومات باستخدام التكنولوجيا، ذكر الأستاذ الدجني أنها تشمل: التدريب داخل العمل من خلال إجراء جولات ميدانية على الدوائر داخل الجامعة وتدريبهم على بعض البرامج العامة والمهمة، وإصدار نشرات أسبوعية، وعمل مناهج تدريبية، وعقد مجموعة من الدورات المتخصصة، ونوه إلى أنه سيتم الاستفادة من صفحة الجامعة على الإنترنت والبريد الإلكتروني كوسائل تنفيذ الخطة.

x