بتمويل من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي: الاحتفال في الجامعة بافتتاح دورة تدريبية لطلبة برنامج التكنولوجيا الحيوية

 

افتتح قسم التكنولوجيا الحيوية بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية دورة تدريبية ضمن مشروع تطوير قدرات طلبة القسم، بمساهمة من صندوق الجودة في وزارة التربية والتعليم العالي الممول من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي، وقد حضر الحفل الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية كل من: الأستاذ الدكتور ناصر فرحات –عميد كلية العلوم، والدكتور عليان الحولي –مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، رئيس وحدة الجودة الأكاديمية، والدكتور عبود القيشاوي –رئيس قسم الأحياء، وبرنامج التكنولوجيا الحيوية، والدكتور هاني نجم –ممثل البنك الدولي والاتحاد الأوروبي، منسق مشروع برنامج التكنولوجيا الحيوية، والدكتور عبد الله عابد –مدير مشروع برنامج التكنولوجيا الحيوية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم، وطلاب وطالبات برنامج التكنولوجيا الحيوية.

من جانبه، أوضح الأستاذ الدكتور فرحات أن فكرة برنامج التكنولوجيا الحيوية تعليمية تهدف إلى الارتقاء بالذات وتؤسس لإيجاد خبراء في القطاعات الإنتاجية، وبين الأستاذ الدكتور فرحات أن مشروع التدريب يرسخ ويدعم برنامج التكنولوجيا الحيوية من خلال التواصل مع الجامعات الأخرى في مجال تبادل الخبرات، والاستفادة من التقنيات المستخدمة لتدعيم وتطوير البرنامج.

بدوره، تحدث الدكتور الحولي عن أنشطة واهتمامات وحدة الجودة في الجامعة، ومنها: تدريب العاملين في الجامعة، والقيام بالتقييم الداخلي، ونشر ثقافة الجودة، وإصدار المطبوعات المتنوعة، وأثنى الدكتور الحولي على دور البنك الدولي والاتحاد الأوروبي في دعم المشاريع التي تخدم واقع التعليم العالي في فلسطين في مجالات تدريب الطلبة، والطاقم الأكاديمي، والفنيين، مشيراً إلى أهمية المشروع في تدريب الطلبة على أحدث التجهيزات والتقنيات، وتعزيز علاقات التعاون المشترك، ودعم أبحاث الطلبة.

من جهته، أشار الدكتور القيشاوي إلى أهداف برنامج التكنولوجيا الحيوية، ومنها: إعداد خريجين على مستوى التأهيل الأكاديمي يتمتعون بتدريب فني وتقني متقدم ومهارات بحثية في الفروع المختلفة للتكنولوجيا الحيوية، فضلاً عن إجراء البحوث الأساسية والتطبيقية في مجال التكنولوجيا الحيوية مع التركيز على البحوث التي يمكنها أن تساهم في تقدم وتطوير قطاعات الصناعة والزراعة والبيئة والصحة.

وبين الدكتور القيشاوي أن التخصص في مجال التكنولوجيا الحيوية يوفر للطالب فرصة للاستقلال من خلال اكتساب الخبرات المتنوعة في مجالات متعددة، منها: الصناعات الغذائية، المجال البيئي، المجال الزراعي، الإنتاج الحيواني.

وأشاد الدكتور نجم بدور الجامعة الإسلامية واهتمامها بطرح المشاريع التطويرية التي تخدم واقع التعليم العالي في فلسطين، وبين الدكتور نجم أن اختيار المشاريع يتم بناءً على أساس الارتقاء بمستوى المناهج الدراسية، ودعم البحث العلمي، والتطور الأكاديمي لأعضاء هيئة التدريس الفنية.

وأشار الدكتور نجم إلى دور البنك والاتحاد الأوروبي في التواصل مع المؤسسات التعليمية لإحداث التطوير في المجالات المختلفة، وأوضح الدكتور نجم أن المشروع يعقد بواقع (10) أسابيع تدريبية، تم من خلالها طرح تعريفات هامة في مجال التكنولوجيا الحيوية فيما يخص التطور الزراعي من النواحي العلمية والعملية.

وتحدث الدكتور عابد عن الصعوبات التي واجهت المشروع في ظل ظروف الحصار على قطاع غزة على صعيد التجهيزات العملية والكفاءات والقدرات، وبين الدكتور عابد أن المشروع يهدف إلى تطوير قدرات الطلبة والمدرسين والبيئة المحيطة بهم بما يساهم في تلبية احتياجات المجتمع.

x