الجودة الإدارية تكرم الموظفين الإداريين الحاصلين على جائزة الجامعة للموظف الإداري المتميز 2008-2009م

 

كرمت الجودة الإدارية بالجامعة الإسلامية الموظفين الإداريين الحاصلين على جائزة الجامعة للموظف الإداري المتميز 2008-2009م، والفائزون هم: الأستاذ عماد كحيل- مدير دائرة البرمجة والنشر الإلكتروني- عن فئة المدير المتميز، والأستاذ محمد فرحات فرحات- منسق التدريب والمشاريع بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر- عن فئة الإداري المتميز، والأستاذ محمد حسن حمد- سكرتير كلية الهندسة- عن فئة السكرتير المتميز، والأستاذة اعتماد علي العجرمي-رئيس قسم الخدمات بقسم الطالبات – عن فئة موظف الخدمات المتميز، وقد حضر حفل التكريم الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية كل من: الأستاذ الدكتور سالم حلس –نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الإدارية، والأستاذ إياد الدجني –مدير وحدة الجودة الإدارية، والأستاذ خالد ماضي –مدير دائرة شئون الموظفين، والمهندس خالد دهليز –نائب مدير وحدة الجودة الإدارية، والمهندس خالد الحلاق – عضو لجنة التحكيم، عريف حفل التكريم، وعدد من المدراء، وجمع من إداريي الجامعة، وأعضاء لجنة التحكيم، وذوو الموظفين المتميزين المحتفى بهم.

الريادة في العمل

بدوره، بين الأستاذ الدكتور حلس أن التميز والإبداع سمة للإنسان المسلم الذي يحرص على التطوير، وأن التكريم سمة للمؤسسة التي تقدر جهود عامليها، وأوضح الأستاذ الدكتور حلس أن التميز في السلوك والأفعال والأقوال والحركات والمظهر دافع للتطوير ومحفز للريادة في العمل، ولفت الأستاذ الدكتور حلس إلى أن الهدف الأسمى من الجائزة هو فتح المجال للتنافس الإيجابي في العمل، والحرص على الإبداع بما يتناسب ومقومات الجامعة وحرصها على الريادة في العمل المؤسساتي، وأثنى الأستاذ الدكتور حلس على تميز لجنة تقييم الجائزة في عملها المهني وصولاً إلى فرز الموظفين المتميزين على مستوى الجامعة وفق معايير موضوعية، وأشاد الأستاذ الدكتور حلس بدور طاقم الشئون الإدارية في تطوير قدرات العاملين في الجامعة من خلال الجوائز التشجيعية والدورات التدريبية المتخصصة.

الارتقاء بالمبادرات الإبداعية

من ناحيته، أوضح الأستاذ الدجني أن حصول الموظفين على جائزة التميز كان نتاجاً للتخطيط المسبق لسير العمل، والحرص على تطويره وإبرازه بالشكل الذي يحقق الرفعة والتقدم للجامعة التي ينتمون إليها، وأشار الأستاذ الدجني إلى دور وحدة الجودة وحرصها على الارتقاء بمستوى وأداء العاملين في الجامعة الإسلامية، وبين الأستاذ الدجني أن نظام تقييم الجائزة أفضى إلى التنافس المحمود، والرقي بالسياسات والعمليات والنظم الموضوعة لتحقيق خدمات أفضل، وتحدث الأستاذ الدجني عن إنجازات وحدة الجودة وتركيزها على تعليم الموظفين على مبدأ توثيق الأعمال والارتقاء بالمبادرات الإبداعية، وكشف الأستاذ الدجني عن نية الوحدة توسيع مجال الجائزة على مستوى الدوائر والأقسام في الجامعة تقديراً منها لدور العمل الجماعي في إحداث التطوير.

تخضع لمعايير عالمية

من ناحيته، بين المهندس دهليز أن جائزة الموظف المتميز تهدف إلى إيجاد آليات لتكريم وتشجيع موظفي المؤسسة بما يحقق نوع من الحراك وصولاً إلى درجة الارتقاء بالمؤسسة وموظفيها، وأوضح المهندس دهليز أن الجائزة تعتمد على تعزيز ثقافة استخدام الأساليب الحديثة في العمل، مبيناً أن الجائزة تخضع لمعايير عالمية خلال عمليات التقييم، ولفت المهندس دهليز إلى أن فكرة الجائزة فكرة إبداعية وخلاقة وهدفها إلى جانب التكريم الارتقاء بمستوى الجامعة والعاملين فيها، وتحدث المهندس دهليز عن المراحل التي مرت بها جائزة الموظف المتميز، وهي: مرحلة التحضير للجائزة، ومرحلة التثقيف والإعلان عن الجائزة، ومرحلة تقييم الطلبات وفرزها، ومرحلة دراسة الطلبات والتأكد من صحة البيانات، ومرحلة الإعلان عن الفائزين بالجائزة.

حافز لتحقيق الأفضل

وأعرب الأستاذ عماد كحيل –مدير دائرة البرمجة والنشر الإلكتروني في الكلمة التي ألقاها نيابة عن الفرق المحتفى بهم- عن تقديره للجهود التي تبذلها إدارة الجامعة في سبيل تشجيع موظفيها على الارتقاء بأعمالهم ومستوياتهم وأدائهم، وبين كحيل أن الإعداد للجائزة تطلب من الفريق المتقدم جهوداً جبارة لتحسين العمل والأداء على الصعيد الشخصي والمؤسساتي، وتمنى الأستاذ كحيل أن يكون هذا التكريم حافزاً لتحقيق الأفضل في العمل والرقي بالجامعة.

وجرى في نهاية حفل التكريم توزيع شهادات التهنئة على الموظفين الحاصلين على جائزة التميز للعام 2008-2009م، وأعضاء لجنة تقييم الجائزة.

x