ورشة عمل في الجامعة بالتعاون مع مؤسسة الضمير حول حرية المعرفة والمطالعة كأساس للشفافية والنزاهة

 

عقدت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر وقسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان وبدعم من الائتلاف من أجل النزاهة والشفافية والمساءلة (أمان) ورشة عمل حول حرية المعرفة والمطالعة كأساس للشفافية والنزاهة، وقد حضر الورشة التي عقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية كل من:الدكتور فهد رباح- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور أحمد الترك- رئيس قسم الصحافة والإعلام، والأستاذ أكرم جودة- مدير دائرة التدريب والمشاريع بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والأستاذ خليل أبو شمالة- مدير مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، والأستاذ عصام يونس- عضو مجلس إدارة الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة، ومدير مؤسسة الميزان لحقوق الإنسان، ولفيف من أساتذة الجامعة والمهتمين في مجال حقوق الإنسان، وجمع من طلبة قسم الصحافة والإعلام.

نشر ثقافة حقوق الإنسان

من جانبه، بين الدكتور رباح أن الورشة تهدف إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان، وتعزيز قيم الشفافية والنزاهة والمساءلة في المجتمع ، وأوضح الدكتور رباح أن النشاط يأتي في إطار مشروع حكم الرشيد والتوعية للشباب الفلسطيني، وتحدث الدكتور رباح عن الإنجازات التي تسعى العمادة إلى تحقيقها في ضوء التعاون المشترك مع مؤسسات المجتمع المحلي، ومنها: تعزيز التعاون بين المؤسسات الأكاديمية ومؤسسات المجتمع المحلي والمدني لبناء رؤية إستراتيجية شاملة، ودعم ورفد المؤسسات بالكفاءات البشرية المدربة والمؤهلة، وتأهيل كوادر مجتمعية قادرة على البناء في المجتمع، إلى جانب رفع كفاءات العاملين في المؤسسات المجتمعية عبر صقل مهاراتهم الإدارية باطلاعهم على المعارف والعلوم المتخصصة.

حرية المعرفة

من ناحيته، أكد الدكتور الترك على أهمية موضوع الورشة وحيويته باعتباره أساساً للشفافية والمساءلة والنزاهة، وبين أهمية حرية المعرفة لجميع أفراد المجتمع لدورها في بناء شخصية الإنسان ومن ثم ضمان العيش بأمان في المجتمع ضمن خطة تنموية، وتحدث الدكتور الترك عن الدور البارز لحق الإنسان في المعرفة والإطلاع في المجتمعات الديمقراطية، موضحاً أن حرية المعرفة أصل وأساس من أساسات حقوق الإنسان.

تعزيز مفاهيم النزاهة

بدوره، بين الأستاذ أبو شمالة أن مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تهدف من وراء عقد النشاط المشترك مع الجامعة إلى تعزيز مفاهيم النزاهة والشفافية في الجامعات الفلسطينية، ودعا الأستاذ أبو شمالة الطلبة إلى تفهم ما يدور حولهم من وقائع تلامس حياتهم، والتفاعل معها بايجابية.

حق أصيل

وتحدث الأستاذ يونس عن سعي الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة (أمان) إلى توفير مستوى أفضل من الشفافية والنزاهة في مجمل العمل الفلسطيني، ونشر الوعي بقضايا الشفافية والنزاهة، وبين الأستاذ يونس أن الحق في المعرفة والاطلاع حق أصيل في القانون الدولي ويعبر عن حرية الرأي من خلال اطلاع المواطنين على المعلومات والمعارف وفق قانون محدد.

حرية الوصول للمعلومات

وتحدث الأستاذ كارم نشوان -مدير وحدة التدريب في مركز الديمقراطية وحقوق العاملين- عن الإطار القانوني المنظم في حرية الوصول للمعلومات، وأشار الأستاذ نشوان إلى دور مؤسسات حقوق الإنسان في التصدي لانتهاكات حقوق الإنسان، وأكد الأستاذ نشوان على أهمية المعرفة وتداولها بالتعرف على ثقافات الدول في التعامل مع الأمور الحياتية.

واجب المؤسسات الإعلامية

وتطرق الأستاذ طلال عوكل- الكاتب الصحفي- إلى دور المؤسسات الإعلامية في الوصول إلى المعلومات، وواجب المؤسسات الإعلامية نحو نقل المعلومات والوقائع بشكل موضوعي وغير منحاز، وبين الأستاذ عوكل أن الإعلام يلعب دوراً في صياغة السياسات وصناعتها باعتباره أداة من أدوات المشاركة المجتمعية.

x