كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية … جد بعقلك واحترف بيديك

 

أنشئت كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية في الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي 2004-2005م رغبةً من الجامعة الإسلامية في تلبية احتياجات المجتمع، واستجابة للتطور العلمي والتكنولوجي، وتغطية لحاجة السوق المحلي والعالمي من الكفاءات العلمية، وتتطلع الكلية لأن يكون لها دور ريادي في دعم ورقي العلوم التطبيقية، وريادة التعليم العالي في فلسطين بصورة تجسد الأصالة وتواكب العصر، وتسعى الكلية إلى تأهيل خريجين قادرين على المنافسة على المستوى المحلي العالمي في سوق وظائف تكنولوجيا المعلومات، وتضم الكلية بين جنباتها قسم علوم الحاسوب، وقسم نظم تكنولوجيا المعلومات، وقسم تطوير البرمجيات.

قسم علم الحاسوب

وقد ذكر الدكتور علاء الدين الهليس- عميد كلية تكنولوجيا المعلومات- أن قسم علوم الحاسوب يختص بدراسة المواضيع المختلفة المتعلقة بتصميم نظم الحاسوب بالتركيز على الجانب البرمجي، ويؤهل التخصص الخريجين للعمل في تصميم وبناء نظم معلومات محوسبة لمختلف المؤسسات المحلية، مثل: المؤسسات الحكومية، والصناعية، والتجارية، والمالية إلى جانب المؤسسات التعليمية، وأشار الدكتور الهليس إلى أن الدراسة في القسم تؤهل الطالب لمواصلة دراسته الأكاديمية، والانخراط في برامج الدراسات العليا والدراسات البحثية في علوم الحاسوب، وأوضح أن التخصص يهدف إلى إكساب الطلبة مبادئ المعرفة والفهم والتفكير العلمي المنظم في علم الحاسوب، وتنمية شخصية الخريج الاجتماعية والقيادية وإكسابه المهارات العامة اللازمة للتواصل المستقبلي مع المجتمع في العمل.

قسم نظم تكنولوجيا المعلومات

وفيما يتعلق بقسم نظم تكنولوجيا المعلومات أفاد الدكتور الهليس أنه يعنى بدراسة المواضيع المختلفة المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات سواء ما يتعلق بالشبكات (الإنترنت) أو الأجهزة، أو تطوير البرمجيات، ويتم ذلك بالتوازن بين دراسة تصميم الوسائل التكنولوجية وبين دراسة تطبيقاتها العملية.

وبين الدكتور الهليس أن التخصص يؤهل الخريج للعمل في المؤسسات المختلفة التي توظف تكنولوجيا المعلومات في بناء نظم المعلومات والأعمال وبناء مواقع التجارة الإلكترونية، كما يؤهله لمساعدة المؤسسات في كيفية استخدام واستحداث الشبكات المتوافقة مع آخر التطورات العلمية والتي لها علاقة بالوسائط المتعددة، ويتيح التخصص للخريج استكمال درجة الماجستير وما يليه لكي يتخصص في أي من مجالات تكنولوجيا المعلومات بشكل أعمق.

قسم تطوير البرمجيات

وعن تخصص تطوير البرمجيات، أوضح الدكتور الهليس أن القسم يعطي الطلبة المعرفة النظرية والمهارات العلمية التي تساعدهم في دخول مجال صناعة البرمجيات من خلال التركيز على مجالات التصميم والتحليل والإرادة وبناء البرمجيات، ويهدف البرنامج إلى تزويد قطاع صناعة البرمجيات كصناعة واعدة في فلسطين بالكادر البشري المدرب، ودعم إستراتيجية الدولة في تشجيع صناعة البرمجيات، وتطوير التعليم في مجال تكنولوجيا المعلومات، والعمل على تحسين نوعية وزيادة أعداد الخريجين بما يتوافق مع احتياجات السوق المحلي، ويزود التخصص الطلبة بالعلوم المعرفية الخاصة بأنظمة المعلومات والتكنولوجيا المرتبطة بها، ومهارات تحليل وتصميم أنظمة البرمجيات، والمهارة اللازمة لإنشاء تطبيقات برمجية ذات خصائص متعددة، وذكر الدكتور الهليس أن التخصص يتيح أمام الخريجين الفرصة للعمل في شركات إنتاج البرمجيات، ومراكز تكنولوجيا المعلومات في جميع الوزارات والقطاع الخاص، والمؤسسة المحلية والدولية، والجامعات والمعاهد ومراكز الأبحاث، والمشاريع الحديثة، مثل: الحكومة الإلكترونية، والمبادرة الفلسطينية للتعليم والتعليم الإلكتروني.

معامل الحاسوب

وذكر الدكتور الهليس أنه يتبع كلية تكنولوجيا المعلومات سبعة معامل حاسوب موزعة بين الطلاب والطالبات، وجميع المعامل مزودة بأحدث أجهزة ومستلزمات الحاسوب وهي مرتبطة مع بعضها البعض بشبكة حاسوب محلية تتبع شبكة حاسوب الجامعة، وتتوفر على الأجهزة مختلف البرمجيات المتعلقة بالمساقات الدراسية.

جوائز كلية تكنولوجيا المعلومات

وذكر الدكتور الهليس أن فريقاً من كلية تكنولوجيا المعلومات مثل فلسطين في أول مشاركة لها في مسابقة كأس العالم للتخيل2009م وضم الفريق الفائز بالمسابقة المحلية لكأس التخيل كل من الطالبات: سارة نبيل كحيل، ومروة فؤاد الروبي، ونجوى أحمد بركة، وذلك عن المشروع المقدم للمسابقة ويحمل عنوان: Weather Prediction Using Neural Networks “التنبؤ بالطقس باستخدام الشبكات العصبية الاصطناعية”، وأشرف على المشروع الأستاذ معتز خالد سعد –عضو هيئة التدريس في كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة، وساعد في إنجاز المشروع الدكتور أحمد خليل القاضي –الأستاذ المشارك في قسم الجغرافيا بالجامعة الإسلامية.

وقد فاز الفريق بعد تقدمه على خمسة فرق أخرى على مستوى فلسطين، مثلت كل من: جامعة بيرزيت، وجامعة القدس –أبو ديس، وجامعة بولتيكنك الخليل، والجامعة الإسلامية.

وأضاف أن فريقاً من كلية تكنولوجيا المعلومات فاز منفرداً بجائزة المهندس زهير حجاوي عن فئة هندسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويحمل المشروع الفائز عنوان: “استخدام الشبكات العصبية لتطوير نظام التحقق من البصمة”، وأعدت المشروع الطالبات: منال شملخ، وسالي العيسوي، ورنا أبو سيدو، وأشرف على المشروع الأستاذ باسم العجلة –عضو هيئة التدريس في كلية تكنولوجيا المعلومات.

وكان الأستاذ الدكتور نبيل حويحي- عضو هيئة التدريس بكلية تكنولوجيا المعلومات- حصل على جائزة جامعة النجاح للبحث العلمي عام2006، و على جائزة الجامعة الإسلامية في البحث العلمي للعام 2008م ، واختارته مؤسسة “marquis who’s who ” الأمريكية المعنية بإبراز الشخصيات التي لها تأثير على نطاق عالمي في مجالات مختلفة ضمن قائمة الشخصيات المؤثرة عالمياً.

x