الشئون الأكاديمية والجودة الأكاديمية تلتقيان المعيدين الجدد للعام الدراسي2009-2010م

 

التقت الشئون الأكاديمية بالجامعة الإسلامية ووحدة الجودة الأكاديمية المعيدين الجدد بالجامعة في العام الدراسي 2009-2010م، وقد حضر اللقاء الذي عُقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية كل من: الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية، والدكتورة سناء أبو دقة –مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، رئيس وحدة الجودة الأكاديمية، والأستاذ رأفت الهور –مدير الشئون الأكاديمية، والأستاذ ماجد أبو عمشة –من برنامج خلق فرص عمل وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين، وعدد من العاملين بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين” أونروا”، والمعيدين والمعيدات الجدد.

تشغيل ودعم الطلبة المتميزين

من جانبه، أثنى الأستاذ الدكتور شبات على دور وكالة الغوث في تشغيل ودعم الطلبة المتميزين من خريجي الجامعات الفلسطينية، من خلال إعطائهم الفرصة لإثبات جدارتهم، واكتساب المهارات التي تؤهلهم لتطوير قدراتهم في المجالين الأكاديمي والإداري، وتحدث الأستاذ الدكتور شبات عن دور الطاقم الأكاديمي في دفع عجلة التقدم والرقي في الجامعة، ونصح الأستاذ الدكتور شبات المعيدين والمعيدات الجدد بالإخلاص والتفاني في العمل باعتبارهم جزءاً أساسياً من نظام الجامعة في حمل أمانة العلم وبناء الشخصية السوية.

مهام المعيد

من ناحيتها، أشارت الدكتورة أبو دقة إلى المهام والمسئوليات الملقاة على عاتق المعيد في بداية عمله، ومنها: التفرغ التام لتنفيذ لأنشطة المطلوبة في القسم الأكاديمي خلال فترة الدوام الرسمي، ومتابعة التطبيقات العملية مع الطلبة بصورة واضحة وكافية، إلى جانب العمل المتواصل على تنمية المعرفة في مجال التخصص لتقديم كل ما هو جديد للطلبة، والإرشاد الأكاديمي للطلاب، والمساهمة بشكل فعال في رفع مستوى أداء القسم، وأوضحت الدكتورة أبو دقة أن القسم الأكاديمي في الجامعة عبارة عن وحدات إدارية وعملية أساسية تتضمن مجموعة من الدارسين والباحثين وأعضاء هيئة التدريس، ولفتت الدكتورة أبو دقة إلى أن دور المعيد وعمله في الجامعة لا يقل أهمية عن دور أعضاء هيئة التدريسية في القسم الأكاديمي.

ولخصت الدكتورة أبو دقة الفرص المتاحة أمام المعيد خلال عمله، في: اكتساب معارف علمية قيمة في مجال التخصص، واكتساب مهارات إدارية وإشرافية وتدريسية وحياتية، إضافة إلى اكتساب مهارات كتابة التقارير والتواصل مع الآخرين، واتخاذ القرارات، وحل المشكلات والعمل في وقت الأزمات.

برنامج خلق فرص عمل وكالة الغوث

بدوره، بين الأستاذ أبو عمشة أن برنامج خلق فرص عمل وكالة الغوث يهدف إلى تعزيز وتنمية القدرات والاستفادة منها في رفع مستوى الأداء في مؤسسات المجتمع المحلي، إلى جانب تزويد الخريجين بالدورات التدريبية التي تؤهلهم لتطوير قدراتهم، والتخفيف من حدة الفقر في المجتمع الفلسطيني، وتحدث الأستاذ أبو عمشة عن اللوائح الأنظمة وأساسيات التعامل المتبعة في تقييم أداء الملتحقين بالبرنامج، وأكد الأستاذ أبو عمشة على أهمية التزام الخريجين بالتعليمات الموجهة إليهم مع بداية استلامهم العمل في زيادة عدد المنتسبين للبرنامج في الأعوام القادمة.

x