اتفاقية بين كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية ومؤسسة الأمير كلاوس لإعادة إحياء مركز عمارة التراث

وقعت كلية الهندسة بالجامعة الاسلامية ومؤسسة الامير كلاوس “Prince Claus Fund” اتفاقية لإعادة إحياء مركز عمارة التراث بالجامعة الإسلامية، ووقع الاتفاقية عن كلية الهندسة بالجامعة الدكتور فريد القيق –رئيس قسم الهندسة المعمارية، وعن المؤسسة السيد أليس فان دير بلاس- مدير مؤسسة الأمير كلاوس، وحضر التوقيع على الاتفاقية الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي –عميد كلية الهندسة، والمهندس حسام داوود –مدير مركز عمار التراث، والمهندس خالد الحلاق- مسئول لجنة العلاقات العامة بالكلية.

بدوره ثمن الأستاذ الدكتور عوض الله اهتمام المؤسسات بالحياة الثقافية، مشيداً بأهمية التعاون المشترك بين المؤسسات، وشدد الأستاذ الدكتور عوض الله على اهتمام الجامعة بالتواصل مع المجتمع المحلي وأخذ دورها الأكاديمي في تلبية احتياجاته.

وأوضح الأستاذ الدكتور إنشاصي أن الدعم المقدم للمركز يشمل تطوير ثلاث وحدات للمركز من ضمنها القسم الاداري، بالإضافة إلى تجهيز وحدة التوعية المجتمعية بأهمية الحفاظ على التراث، ووحدة التدريب وبناء القدرات، والتي ستؤهل الكوادر المحلية في عمليات الترميم المعماري.

وذكر الدكتور القيق أن هذا الدعم يأتي ضمن برنامج الاستجابة الثقافية الطارئة “Cultural Emergency Response” الذي تتبناه المؤسسة والذي يقدم الدعم الطارئ للمباني الأثرية والتاريخية والإرث الثقافي للمجتمعات، الذي يتعرض للخطر نتيجة الكوارث الطبيعية أو الحروب.

ومن الجدير بالذكر أن مركز عمارة التراث كان قد دمر بالكامل أثناء القصف الذي استهدف مباني في جامعة الإسلامية خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

وأفاد المهندس داوود أن الدعم يشمل إقامة مختبر حاسوب مزود بأحدث أجهزة الحاسوب والطابعات والماسحات الضوئية وأجهزة العرض، إلى جانب إعادة تأثيث المركز ومجمل فراغاته الإدارية، و شكر المهندس داوود الشئون الأكاديمية على تفضلها بتقديم الفراغات اللازمة لإعادة تأهيل المركز.

x