طلبة من جامعات فلسطينية يستعرضون أمام نظرائهم من جامعة كامبردج أوضاع الطلبة الفلسطينيين

 

استعرض طلبة فلسطينيون من جامعات: الإسلامية، والأزهر، والأقصى، والكلية الجامعية للعلوم المهنية والتطبيقية الظروف التي يعيشونها في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر بها قطاع غزة جراء الحصار، وإغلاق المعابر، وما أفرزاه من صعوبة في التنقل والحركة إلى العالم الخارجي، وتحدث الطلبة عن عرقلة تلك الظروف إكمال الطلبة الفلسطينيين من قطاع غزة دراستهم في الخارج، أو حضور الأنشطة الطلابية الخارجية.

وكانت العلاقات الخارجية بمكتب نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات نظمت في الغرفة الذكية بالجامعة الإسلامية عبر تقنية الفيديو كونفرس لقاءً بين طلاب من الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة وطلاب من جامعة كامبردج البريطانية.

وحضر اللقاء من الجامعة الإسلامية الدكتور أكرم حبيب –عضو هيئة التدريس بقسم اللغة الإنجليزية، والأستاذ حسام عايش –نائب مدير دائرة العلاقات العامة، ومن جامعة الأزهر الدكتور باسل سكيك –عضو هيئة التدريس بالجامعة.

وتمحور نقاش الطلبة من الجانبيين حول طبيعة الحياة التي يعيشها أهل قطاع غزة، وكيفية دعم المؤسسات المختلفة في القطاع، ووسائل الدعم المادي لطلبة الجامعة، إلى جانب أمال الطلبة في قطاع غزة.

وتحدث الطلبة من جامعة كامبردج عن تضامنهم مع الجامعة الإسلامية والجامعات الفلسطينية منذ يناير 2009م، وتحدثوا عن مطالبهم لدعم الجامعة الإسلامية والمؤسسات الأكاديمية في قطاع غزة، وتقديم المنح الدراسية للطلبة.

x