ورشة عمل للعلاقات الخارجية في الجامعة حول “عملية بولونيا”

نظمت العلاقات الخارجية بمكتب نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات ورشة عمل لتعريف بعملية “بولونيا”، واستضافت الورشة التي عقدت عبر تقنية الفيديو كونفرنس في الغرفة الذكية بالجامعة الأستاذ الدكتور نبيل علوي –الخبير في مؤسسة تمبوس، وحضر الورشة الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور يحيى السراج –عميد الكلية الجامعية للعلوم المهنية والتطبيقية، والدكتور بسام السقا –مساعد نائب الرئيس للشئون الأكاديمية، وعدد من العمداء ونوابهم وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

وأوضح الأستاذ الدكتور علوي أن عملية بولونيا عبارة عن نظام للساعة الأكاديمية والتدريبية وضعته دولة بولونيا يجمع (46) دولة أوروبية، ويركز النظام على أن الطالب هو محور العملية التعليمية، إضافة إلى استطاعة الطالب إنهاء دراسته في ثلاث سنوات بدلاً من أربع سنوات.

وتناول الأستاذ الدكتور علوي التعليم في أوروبا ومبادئ عملية بولونيا، وقارن بين الجامعات الأمريكية وجامعة بولونيا، والمنهاج الفلسطيني وعملية بولونيا.

وأشار الأستاذ الدكتور علوي إلى الفائدة الكبيرة من عملية بولونيا حيث أنها تركز على عنصر الشباب، لافتاً إلى أن انتهاء الطالب من دراسته في ثلاث سنوات، واندماجه في العمل يساعد على استثمار مرحلة الشباب في بناء المجتمع، ويعزز الديمقراطية وقوة العمل، ودعا الأستاذ الدكتور علوي إلى الاستفادة مما تطرحه جامعة بولونيا من خطوات لإصلاح التعليم العالي، ومن ثقافة بولونيا الداعية إلى التعاون والجودة والنوعية.

x