افتتاح فعاليات الموسم الثقافي للحركة الوطنية الأسيرة في فرع الجامعة جنوب قطاع غزة

 

افتتحت فرع الجامعة الإسلامية جنوب قطاع غزة بالتعاون مع جمعية واعد للأسرى والمحررين فعاليات الموسم الثقافي للحركة الوطنية الأسيرة، وقد أقيم الاحتفال تحت رعاية المستشار محمد فرج الغول –وزير العدل وشئون الأسرى والمحررين، وتستمر فعاليات الموسم ومعرض الأسرى الثقافي حتى العشرين من نيسان/ أبريل 2009م، وقد حضر فعالية الافتتاح التي عقدت في فرع الجامعة جنوب قطاع غزة معالي المستشار فرج الغول –وزير العدل وشئون الأسرى والمحررين، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور فتحي القرعاوي- النائب في المجلس التشريعي- في مشاركة هاتفية، وأعضاء من المجلس التشريعي، والدكتور وليد المدلل –عميد فرع الجنوب، والدكتور رائد صالحة- مدير دائرة العلاقات العامة، والأستاذ صابر أبو كرش –رئيس جمعية واعد للأسرى والمحررين، والدكتور محمد كلاب –رئيس اللجنة التحضيرية، وجمع كبير من قادة المجتمع المدني، وأهالي الأسرى، وأكاديميو وإداريو من الفرع، وجمع غفير من طلاب وطالبات الفرع.

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لفعاليات الموسم الثقافي والتي ألقاها نيابة عن دولة السيد إسماعيل هنية –رئيس الوزراء الفلسطيني- تحدث معالي المستشار الغول عن دور الجامعة الإسلامية في المشاركة في الفعاليات التي تنظمها مؤسسات المجتمع، ووقف معالي المستشار على نحو قضية القدس، والأسرى، والحصار، وحث أهالي الأسرى على التحلي بالصبر والثبات، معرباً عن أمله في الفرج القريب للأسرى.

وتحدث الأستاذ الدكتور عوض الله عن حضور صور الأسرى رغم غيابهم عن أهلهم وذويهم في ضمائر وعقول وقلوب الأحرار في جميع أنحاء العالم، وأوضح الأستاذ الدكتور عوض الله أن قضية الأسرى حاضرة في واقع الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى ضرورة تمسك الشعب الفلسطيني بالعلم والبذل والعطاء.

بدوره، أوضح الدكتور المدلل أن الأسرى بصبرهم وثباتهم يؤكدون عدالة قضيتهم، وبين الدكتور المدلل صوراً من معاناة الأسرى داخل سجون الاحتلال، ولفت الدكتور المدلل إلى أن جميع الفعاليات والأنشطة التي ينظمها ويساهم بها الشعب الفلسطيني تأتي للتأكيد على قيمة الأسرى.

ودعا الأستاذ أبو كرش المؤسسات والجهات المسئولة وذوي الاختصاص الاهتمام بقضية الأسرى والتي تعد من أهم القضايا العادلة في المجتمع الفلسطيني، وبين الأستاذ أبو كرش أهمية تكاثف الجهود وإبراز قضية الأسرى عبر الإعلام في بيان معاناة الأسرى وأوضاعهم المأساوية.

وثمن الدكتور القرعاوي جهود المخلصين والمهتمين من أبناء الشعب الفلسطيني بقضية الأسرى، وحيا الشعب الفلسطيني على صبره وصموده في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها.

وصاحب فعاليات الموسم الثقافي للحركة الوطنية الأسيرة افتتاح معرض الأسرى، واشتمل المعرض على جناحين، أحدهما يضم مقتنيات وصور الأسرى في السجون، والآخر تضمن رسوماً كاريكاتورية للفنانة أمية جحا، وصور ورسوم لمجلس الطالبات بالفرع.

وشارك في المهرجان الشعري الذي أقيم ضمن فعاليات الموسم الثقافي الأستاذ ناهض الريس –وزير العدل الأسبق، والدكتور كمال غنيم –رئيس نقابة العاملين بالجامعة الإسلامية، والأستاذ هشام غانم –المحاضر بالجامعة الإسلامية.

x