زيارات علمية لطلبة قسم الهندسة البيئية لمحطات معالجة المياه العادمة في قطاع غزة

 

نظم قسم الهندسة البيئية بالجامعة الإسلامية زيارة علمية لطلبة القسم إلى محطات معالجة المياه العادمة الثلاث في قطاع غزة، و هي: محطة معالجة المياه العادمة في بيت لاهيا شمال القطاع، و محطة المعالجة في منطقة الشيخ عجلين في مدينة غزة، و محطة المعالجة في تل السلطان بمدينة رفح، و أشرف على الزيارة الدكتور عبد الفتاح نظمي عبد ربه -أستاذ العلوم البيئية المساعد في قسم الأحياء ومدرس مساق الأحياء الدقيقة البيئية الذي يطرحه قسم الهندسة البيئية ضمن خطته الدراسية لمرحلة البكالوريوس، وجاءت للتعرف على آليات معالجة المياه العادمة في قطاع غزة و مدى كفاءتها، إضافة إلى بيان دور الأحياء الدقيقة في تلك المعالجة.

بدأت الرحلة أولى محطاتها بزيارة محطة معالجة المياه العادمة في بيت لاهيا شمال قطاع غزة، وكان في استقبال الوفد المهندس ياسر الدحدوح -مدير محطة المعالجة، وقدم نبذة عن عمل المحطة التي تصل إليها المياه العادمة المنتجة في محافظة شمال غزة، وتجول الوفد بين أحواض المحطة، و منها: أحواض الترسيب الأولي، وأحواض التهوية، و المعالجة الاختيارية، و حوض التلميع، وبحيرة تجميع المياه شبه المعالجة (Effluent Lake) التي تغطي مساحة تزيد عن 400 دونما و تشكل خطرا بيئيا و صحيا محدقا بسكان القرية البدوية و بيت لاهيا.

وتوجه الوفد الزائر بعد ذلك إلى محطة معالجة المياه العادمة في الشيخ عجلين جنوب مدينة غزة، وكان في استقبالهم المهندس حسين أبو زيد -مدير مركز الطوارئ والصيانة ببلدية غزة، الذي قدم شرحا تفصيليا عن أحواض المعالجة الموجودة، والتي تتضمن أحواض الترسيب الأولي، و حوض التهوية، وأبراج المعالجة البيولوجية، وأحواض تجميع الحمأة، و من ثم إلى أحواض التجفيف.

وكانت آخر محطة توقف عندها الطلبة هي: محطة معالجة المياه العادمة بمنطقة تل السلطان في محافظة رفح والتقى الوفد المهندس رافي أبو حسون، الذي أطلعهم على آليات المعالجة في المحطة، و تجول الوفد بين أحواض الترسيب الجديدة و حوض التهوية الوحيد في المحطة، و تتبع مجريات العمل و التطوير فيها.

x