مهرجان تكريمي للأسرى في فرع الجامعة جنوب قطاع غزة

نظم فرع الجامعة الإسلامية جنوب قطاع غزة وجمعية واعد للأسرى والمحررين مهرجاناً تكريمياً للأسرى ضمن فعالية اختتام الموسم الثقافي للحركة الأسيرة، وقد حضر الحفل التكريمي النائب الدكتور خميس النجار- النائب في المجلس التشريعي، والنائب الدكتور يونس الأسطل- النائب في المجلس التشريعي، والدكتورة مريم صالح- النائب في المجلس التشريعي – في مشاركة هاتفية، والدكتور وليد المدلل- عميد فرع الجنوب، وأعضاء من المجلس التشريعي، وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني، وذوو الأسرى، وجمع من طلاب وطالبات الفرع.

بدوره، تحدث النائب الدكتور النجارعن عدالة قضية الأسرى وحضورها الواسع في قلوب وعقول أبناء الشعب الفلسطيني، وحيّا أهالى الأسرى على صبرهم وثباتهم وثقتهم وإيمانهم بقضيتهم.

ورحب النائب الدكتور الأسطل بأهالي الأسرى وحيّا فيهم روح الصمود والصبر والثبات، مستحضراً محن الأنبياء ومعاناة الصالحين، وبين النائب الدكتور الأسطل عظيم الأجر والمثوبة للذين يضحون من أجل قضيتهم ودينهم.

ونقلت الدكتورة صالح معاناة الأسرى وأوضاعهم المأساوية داخل السجون ومشاعر الأسى التي يشعرون بها إزاء بعدهم عن أهلهم وأرضهم والتي تلقي بظلالها على وضعهم الصحي والنفسي، وناشدت الدكتور صالح الجميع دعم قضية الأسرى والاهتمام بها.

وتخلل المهرجان فقرات فنية وشعرية، وأوبريت يجسد أحوال الأسرى مع أبناءهم، ومشاعر الأطفال تجاه آباءهم الأسرى، وجرى في ختام المهرجان تكريم نواب المجلس التشريعي، والمساهمين في إنجاح الموسم الثقافي، وتسلم الدكتور المدلل درع الحرية من جمعية واعد للأسرى والمحررين.

x