مندوب الأمن الاقتصادي باللجنة الدولية للصليب الأحمر ورئيس الجامعة الإسلامية يبحثان أوجه التعاون المشترك

 

استعرضت السيدة سو لوماجر – مندوب الأمن الاقتصادي باللجنة الدولية للصليب الأحمر – بعثة غزة، المشروع الاقتصادي الذي تنفذه اللجنة في الحقل الزراعي بالتعاون مع وزارة الزراعة، والذي يتم تنفيذه في مناطق متعددة من قطاع غزة، وأوضحت السيدة لوماجر أن المشروع يساهم في إعالة عائلات من خلال الفترات الزمنية التي يعمل من خلالها أصحاب المهن المختلفة ذات العلاقة بالحقل الزراعي، والتي تتيح من خلالها توفير فرص عمل لفترة زمنية محددة سبيلاً للانتفاع في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها القطاع الزراعي، والتي جاءت نتيجة للحصار وما خلفته الحرب على قطاع غزة، وعدم دخول المستلزمات الزراعية من المعابر أو تأخر دخولها، وأفادت السيدة لوماجر أن المشروع يأتي في محاولة للتخفيف من حدة البطالة التي باتت تمثل مشكلة كبيرة في قطاع غزة، ولفتت إلى أن المشروع الذي يوفر الاحتياجات الأساسية وتتم متابعته مع وزارة الزراعة يهدف إلى تحقيق درجة من الأمن الاقتصادي وما يترتب عليه من استقرار وخدمة للأسرة والشباب، وعبرت السيدة لوماجر عن طموحها وترحيبها بالتعاون مع الجامعة الإسلامية فيما يخص المشاريع الاقتصادية التي تقوم عليها اللجنة الدولية للصليب الأحمر- بعثة غزة.

وردت أقوال السيدة لوماجر خلال زيارة قامت بها للجامعة الإسلامية، حيث بحثت مع الدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية- أوجه التعاون المشترك بحضور كل من: الأستاذ الدكتور رفعت رستم- نائب رئيس الجامعة لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور علاء الدين الجماصي- نائب عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور أسعد أسعد- رئيس مركز تنمية الموارد، والدكتور رائد صالحة- مدير دائرة العلاقات العامة، والأستاذ حسام عايش- نائب مدير دائرة العلاقات العامة، ورافق السيدة لوماجر من الصليب الأحمر كل من: السيد ناصر الزبدة، والسيد أشرف السعدوني.

من ناحيته، أطلع الدكتور شعث السيدة لوماجر على البرامج التي تطرحها الجامعة ذات العلاقة بالمشروع الحالي الذي تنفذه اللجنة في الحقل الزراعي، وهي أقسام: الأحياء، والتكنولوجيا الحيوية، والهندسة البيئية، إلى جانب عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وبين الدكتور شعث الخدمات التي تقدمها الجامعة للمجتمع المحلي عبر عدد من المراكز والأقسام والعمادات، والتي تأتي إلى جانب الخدمة الرئيسة التي تقدمها الجامعة، وهي: خدمة التعليم العالي، وأشار الدكتور شعث إلى المشاريع التي تنفذها الجامعة مع مؤسسات خارجية، مثل مشروع إعادة تأهيل وترميم البيوت الأثرية الذي ينفذه مركز عمارة التراث بالتعاون مع مؤسسة الأمير كلاوس، وتحدث الدكتور شعث عن تواصل الجامعة من خلال دائرة شئون الخريجين مع المؤسسات لتوفير فرص عمل للخريجين، ولفت إلى الدور الذي تقوم به حاضنة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات بالجامعة في مساعدة الخريجين ورعاية أفكارهم ومشاريعهم حتى تخرج إلى سوق العمل، وتحدث الدكتور شعث عن الجهد الذي تقوم به عمادة شئون الطلبة ومركز تنمية الموارد لتوفير المنح الدراسية والمساعدات للطلبة.

من جانبه، تحدث الأستاذ الدكتور رستم عن تعاون الجامعة مع مؤسسات المجتمع، مشيراً إلى الاتفاقيات التي تم توقيعها بين الجامعة ومؤسسات المجتمع من أجل إعداد مشاريع تخرج تفيد المؤسسات وتعزز الخدمات التي تقدمها لأفراد المجتمع، وذكر الأستاذ رستم أن الجامعة تهتم بتوفير فرص عمل للطلبة في إشارة إلى قاعدة البيانات الكاملة المتوفرة عن خريجيها وطلبتها، وناقش مع السيدة لوماجر آليات التعاون المشترك فيما يخص المشاريع التي تنفذها اللجنة ويوجد بينها وبين الجامعة نقاط تعاون مشترك.

x