كليتا التمريض والتربية تنظمان ورشة عمل بعنوان: ” تطوير برنامج ماجستير الصحة النفسية المجتمعية “

 

نظمت كليتا التمريض والتربية بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة ورشة عمل بعنوان: “تطوير برنامج ماجستير الصحة النفسية المجتمعية”، وقد حضر الورشة التي عقدت في الغرفة الذكية بمبنى تكنولوجيا المعلومات بالجامعة كل من: الدكتور عليان الحولي- مساعد نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية، رئيس وحدة الجودة الأكاديمية، والدكتور أشرف الجدي- عميد كلية التمريض، والأستاذ الدكتور محمود أبو دف- عميد كلية التربية، والبروفيسور بول هالوران- استشاري الصحة النفسية في منظمة الصحة العالمية، والبروفيسور كيفن جورنيه- المحاضر في الكلية الملكية للتمريض في لندن، والدكتور جون جنكنز- منسق برامج الصحة النفسية في منظمة الصحة العالمية، والدكتور محمد الكاشف- مدير عام المستشفيات التابعة لوزارة الصحة، والدكتور عايش سمور- مدير عام الصحة النفسية بوزارة الصحة، وشارك في الورشة التي عقدت عبر تقنية الفيديو كونفرنس عدد من الخبراء والمهتمين من داخل الجامعة وخارجها.

الأول من نوعه في فلسطين

من جانبه، بين الدكتور الجدي أهمية وجود برنامج ماجستير الصحة النفسية المجتمعية/ علوم التمريض، مشيراً إلى دور كلية التمريض في تطوير وتنفيذ برنامج الماجستير والذي يعد الأول من نوعه على مستوى فلسطين، وأوضح الدكتور الجدي أنه سيتم افتتاح البرنامج ابتداءً من العام الدراسي القادم 2009/2010م بدعم كامل من منظمة الصحة العالمية، وقدر الدكتور الجدي عدد الملتحقين بالبرنامج بحوالي (30) طالباً وطالبة من العاملين في وزارة الصحة، إضافة إلى المؤسسات المختصة بتقديم الرعاية الصحية النفسية للمجتمع الفلسطيني.

تقديم الرعاية النفسية

بدوره، تحدث الدكتور سمور عن دور قطاع التمريض في تقديم الرعاية النفسية للمرضى، مبيناً الحاجة الماسة التي أظهرتها الإحصائيات التي أعدتها وزارة الصحة بوجوب تأهيل قطاع التمريض؛ حتى يكون قادراً على تقديم الرعاية النفسية المجتمعية المتخصصة للمجتمع.

من ناحيته، عبر الدكتور جنكينز عن إعجابه باحتضان الجامعة الإسلامية لبرنامج ماجستير الصحة النفسية والمجتمعية الذي يساهم في تطوير الخدمات الصحية المقدمة لأبناء الشعب الفلسطيني، وأبدى استعداد منظمة الصحة العالمية لدعم وتطوير برامج الجامعة الإسلامية .

فهم طبيعة المرض النفسي

وسلط البروفيسور هالوران الضوء على المفهوم الجديد (The recovery) في الرعاية النفسية، موضحاً أهمية المفهوم في فهم طبيعة المرض النفسي، وكيفية تفعيل المريض من أجل الاستفادة من قدراته النفسية والاجتماعية والروحانية للتكيف مع هذا المرض، وقدم البروفيسور هالوران بعض المقترحات والآليات من أجل تطبيق هذا الأسلوب العلاجي في مؤسسات الصحة.

تطور مهنة التمريض

وتحدث البروفيسور جورنيه عن تطور مهنة التمريض، ودور أخصائي تمريض الصحة النفسية في تقديم الرعاية النفسية سواء للمرضى أو الأصحاء في المجتمع، وأكد على أهمية التواصل والتعاون بين كلية التمريض بالجامعة والكلية الملكية للتمريض في تطوير برنامج الماجستير المطروح.

x