كلية الهندسة تكرم المؤسسات الخارجية المتواصلة معها وترشح قسم الهندسة المدنية للقب القسم الأفضل لعام2008-2009

 

نظمت كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية اليوم حفلاً لتكريم مؤسسات المجتمع المدني التي تتواصل معها الكلية وذلك في قاعة المؤتمرات بمبنى طيبة، وحضر الاحتفال الدكتور كمالين شعت -رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي -عميد كلية الهندسة، والمهندس عبد الكريم جودة -ممثل المؤسسات الخارجية، وعدد من الهيئة التدريسية بالكلية، وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني.

وأكد الدكتور شعت على أهمية هذه الاحتفالات والتي تأتي في إطار تنمية علاقة الجامعة بالمجتمع، رغم صعوبة الأوضاع التي يمر بها قطاع غزة في ظل الحصار، مشدداً على أنه بالإرادة والهمة والإخلاص يتم التغلب على كل العوائق، واعتبر الدكتور شعث أن بمثابة لمسة وفاء من كلية الهندسة والجامعة للمؤسسات الخارجية المتواصلة مع الكلية.

ومن جانبه أوضح الدكتور إنشاصي أن الاحتفال يؤكد أهمية التواصل مع مؤسسات المجتمع الخارجي، والدور الفعال الذي تقوم به، كما أنه يعكس الدور التكاملي بين هذه المؤسسات والكلية، وأثنى الأستاذ الدكتور إنشاصي على الدور الفعال الذي يقوم به قسم الهندسة المدنية، ومن خلال دعمه للأنشطة داخل القسم والكلية، ووضعه للخطط التطويرية ولذلك رشح لجائزة أفضل قسم للعام 2008-2009 م.

ومن جانب آخر أشار المهندس جودة أن التكريم يدل على مدى التعاون بين مؤسسات المجتمع المدني والجامعة، وذكر المهندس جودة- والذي يعمل في وكالة الغوث- أن مؤسسته تهتم بالتعاون المستمر مع الجامعة الإسلامية، واستعرض صوراً من مساندة الوكالة لطلبة كلية الهندسة، من خلال: إمدادهم بالرسوم، والمخططات، ومساعدتهم في أبحاث ومشاريع التخرج، ،وأشار المهندس جودة إلى التعاون في مجال العمل مثل إجراء فحوصات المواد والتربة والخرسانة في مختبرات المواد والتربة بالجامعة لافتاً إلى التدريب الذي يتم بالتعاون بين الجامعة ودائرة التعليم بالوكالة، من خلال تدريب مجموعة من الطلاب وتوظيف مجموعة من الخريجين.

x