رئيس الجامعة يستقبل وفداً من منظمة المؤتمر الإسلامية يعنى بالشئون الإنسانية

رئيس الجامعة  يستقبل وفداً من منظمة المؤتمر الإسلامية يعنى بالشئون الإنسانية

 

قال الدكتور فؤاد علي المزنعي –مدير إدارة الشئون الإنسانية في منظمة المؤتمر الإسلامي- أن زيارة وفد منظمة المؤتمر الإسلامي إلى الجامعة الإسلامية أتاحت له التعرف عن كثب على المباني والمشاريع التي سبق أن مولها البنك ودمرت خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، ووعد الدكتور المزنعي بإطلاع الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي على ما تمت مشاهدته على أرض الواقع، مبدياً حرص الوفد على بذل جهد حثيث للإسراع في تنفيذ المشاريع، وذكر الدكتور المزنعي أن الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي يسعي لدى عدد كبير من الدول لحثها على المساهمة في حل المشاكل الموجودة في قطاع غزة، وأجملها في جانبين الأول يتمثل في رفع الحصار عن قطاع غزة، والثاني يتعلق بالجانب الإنساني لافتاً إلى أن هذا الجانب هو محور اهتمام الوفد وسبب إيفاده إلى قطاع غزة.

وأبدى الدكتور المزنعي اهتماماً بنقل صورة للأمين العام للمنظمة مفادها المساهمة في تطوير القطاع التعليمي بشكل عام، وأشار الدكتور المزنعي إلى أن الوفد سيكون بمثابة همزة وصل بين الدول الأعضاء والمانحين والواقع الميداني في قطاع غزة في محاولة لجسر الهوة، وحشد الموارد والطاقات، مؤكداً أن الزيارة ستتيح التعرف على المشاريع، وتكوين صورة تخص التعليم والصحة وبرامج التدخل السريع في الإغاثة والرعاية الاجتماعية.

وكان الدكتور كمالين شعث –رئيس الجامعة الإسلامية بغزة- استقبل الدكتور المزنعي بحضور: الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور مفيد المخللاتي –عميد كلية الطب، والدكتور أسعد أسعد –رئيس مركز تنمية الموارد، والدكتور رائد صالحة –مدير دائرة العلاقات العامة، ورافق الدكتور المونعي في زيارته للجامعة الدكتور زكريا آدم أحمد –منسق الإغاثة في دائرة الشئون الإنسانية بمنظمة المؤتمر الإسلامي، والدكتور أحمد حسين- مدير مكتب منظمة المؤتمر الإسلامية في مصر، والمهندس محمد حسنة- المنسق العام لزيارة الوفد إلى قطاع غزة.

من ناحيته، أفاد الدكتور شعث أن التعليم في فلسطين من الأشياء المهمة التي تلقى قبولاً من السكان بشكل عام، وأضاف أن التعليم العالي في فلسطين يخدم (180) ألف طالب وطالبة منهم نحو (80) ألف طالب وطالبة في قطاع غزة، وتحدث الدكتور شعث عن الجامعة الإسلامية التي تضم أكثر من (20) ألف طالب وطالبة منهم نحو (1000) طالب وطالبة في برامج الدراسات العليا، وأطلع الوفد على الخدمات التي تقدمها الجامعة للمجتمع المحلي، فضلاً عن صور الاهتمام التي توليها للبحث العلمي، ونوه الدكتور شعث إلى الظروف الاقتصادية الصعبة التي ألقت بظلالها على أوضاع طلبة الجامعة، والتي جاءت نتيجة الحصار وارتفاع نسبة البطالة نظراً لعدم وجود اقتصاد يولد وظائف تتناسب واحتياجات الخريجين.

ولفت الدكتور شعث إلى حاضنة تكنولوجيا الأعمال والاتصالات بالجامعة التي تخدم الخريجين، والتي يعول عليها أن تساهم مستقبلاً في تطوير مشاريع توفر فرص عمل للخريجين.

x