الجامعة تطلق عبر موقعها على الإنترنت خدمة التوظيف الإلكتروني

 

أطلقت الجامعة الإسلامية بغزة خدمة إلكترونية جديدة على موقعها على الإنترنت تمكن من خلالها المهتمين بوظائف الجامعة تقديم طلباتهم الكترونياً عن طريق الموقع.

وتأتي هذه الخدمة في إطار تيسير عملية البحث عن الوظائف والحصول على تفاصيلها ومن ثم التقدم للوظيفة المناسبة دون الاضطرار للحضور إلى مقر الجامعة.

وقد أكد قسم النشر الإلكتروني أن طلبات التوظيف الإلكترونية مبنية على أحدث الطرق المتبعة في هذا المجال وطبقاً للمواصفات العالمية، حيث يَطلب من المتقدمين لأي وظيفة إنشاء حساب على موقع الجامعة ومن ثم تعبئة جميع البيانات المطلوبة بشكل مرن ومريح ومن خلال تبويبات واضحة.

وتشمل المعلومات المطلوبة بيانات شخصية، الدرجات العلمية، الخبرات العملية، الدورات التدريبية، الخبرة العملية، اللغات والمهارات، الأبحاث والدراسات، والمؤتمرات والندوات، ويقوم المتقدم بتعبئتها مرة واحدة فقط حيث يتكون لدي إدارة الجامعة ملف شخصي كامل عن كل متقدم، ويمكن له أن يدخل إلى الموقع في أي وقت ليقوم بتعديل بياناته أو التقدم لأي وظيفة أخرى، وتعرض هذه الخدمة أيضاً نتائج الطلبات المقدمة مباشرة على الموقع بعد عملية التقييم بما في ذلك مواعيد المقابلات والامتحانات، كما أنها ستكون شاملة للوظائف الإدارية والأكاديمية.

من ناحيته، قال الأستاذ خالد أبو ماضي-مدير دائرة شئون الموظفين بالجامعة- إن هذه الخدمة ستساعد بشكل كبير في سير عملية التوظيف، وسيكون فرز طلبات المتقدمين أسرع بكثير من ذي قبل مما سيساهم في تسريع تحديد المتقدمين للمقابلات أو الامتحانات ومن ثم تحديد المقبولين للعمل في الجامعة.

وبدوره أشاد الأستاذ رأفت الهور -مدير الشئون الأكاديمية بالجامعة- بجهود شئون تكنولوجيا المعلومات لما يبذلونه من جهود لحوسبة الأنظمة بالجامعة، ومنها: عملية التوظيف، ولفت إلى أن الجامعة قد بدأت العمل فعلياً بهذا النظام بإعلانها من خلال الموقع عن 17 وظيفة أكاديمية للعمل الأكاديمي في الجامعة خلال العام الدراسي القادم.

يذكر أن دائرة البرمجة والنشر الإلكتروني تعكف على حوسبة جميع الإجراءات الإدارية بالجامعة من خلال مشروع ممول من صندوق دعم الجودة والذي من شأنه أن يحدث تغييرات جذرية ومهمة في طريقة سير العمل الإداري في الجامعة، في ظل النمو الذي تشهده في أعداد الطلبة والموظفين والبرامج الدراسية والمراكز التابعة لها.

x