تحت رعاية مجلس الأمناء: مركز القرآن الكريم يعقد المرحلة الختامية لمسابقة القرآن الكريم للقارئ الفلسطيني الصغير

 

أشاد معالي النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية- بدور الجهات المانحة والمؤسسات الخارجية الداعمة لمسيرة الجامعة الإسلامية وتطورها، وأثنى على التطور الذي شهدته الجامعة على مدار ثلاثين عاماً، وأشاد بإبداعات أساتذتها وطلبتها وقدر جدارتهم العلمية في مختلف المجلات الحياتية، وأوضح معالي النائب الخضري أن الجامعة الإسلامية تنوع في أنشطتها لتخدم كافة فئات المجتمع الفلسطيني، ولفت إلى التطور النوعي للجامعة على مستوى المناهج الدراسية، والأبحاث والجوائز العلمية، والمشاريع المستقبلية، وتحدث معالي النائب الخضري عن علاقات التعاون المشترك والتواصل الحثيث الذي يربط الجامعة بالمؤسسات العربية والإسلامية والصديقة، وأثنى معالي النائب الخضري على دور مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية في الجامعة في إعطاء الفرصة والمساحة لأطفال فلسطين لحفظ القرآن الكريم وتدبر معانيه والعمل بأحكامه، وبين أن الترابط والتكافل والعمل الجماعي يعزز من صمود أبناء الشعب الفلسطيني في المجالات الأكاديمية والصحية والاجتماعية والاقتصادية.

جاء ذلك خلال الحفل الختامي لمسابقة القرآن الكريم للقارئ الفلسطيني الصغير الذي نظمه مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية، برعاية من مجلس أمناء الجامعة، وقد حضر فعاليات الحفل الختامي الذي عُقد في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية، والدكتور نسيم ياسين –عميد كلية أصول الدين، والدكتور رياض قاسم –نائب عميد كلية أصول الدين، والدكتور عبد الكريم الدهشان –رئيس مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بالجامعة، والدكتور عبد الخالق العف، والدكتور محمد البع، والأستاذ ضياء السوسي، والأستاذ هاني عوض –أعضاء تحكيم المسابقة، وحضر الحفل عدد كبير من العاملين في الجامعة وطلبتها، وطلاب وطالبات من الجامعة.

بدوره، أثنى الدكتور ياسين على دور مركز القرآن الكريم واهتمامه بالقرآن من حيث: التلاوة، والقراءة، والأحكام، والتفسير إلى جانب الدعوة الإسلامية، والإعجاز القرآني، وبين الدكتور ياسين أن أنشطة المركز تخدم القرآن الكريم، وتقدم للطلبة نوعاً متميزاً من العلم والدورات التدريبية التي تؤهلهم ليكونوا دعاة في المستقبل، وأوضح الدكتور ياسين أن عقد الاحتفال جاء من أجل تشجيع أطفال فلسطين على حفظ القرآن الكريم، وإيصاله إلى قلوب وعقول العالم. ودعا الدكتور الدهشان الآباء والأمهات إلى تشجيع أبنائهم على حفظ القرآن الكريم.

من جانبه، شكر الدكتور الدهشان مجلس أمناء الجامعة، وإدارة الجامعة على دعمها لأنشطة الجامعة على وجه العموم، وأنشطة المركز على وجه الخصوص، وتحدث الدكتور الدهشان عن دور المركز في مسابقة القارئ الفلسطيني الصغير لكتاب الله منذ انطلاقها في العام 2007م، وبين الدكتور الدهشان اهتمامات المركز باكتشاف المواهب والعمل على تنميتها ورعايتها لتدعيم مسيرة القرآن الكريم وحملته صغاراً وكباراً، ودعا الدكتور الدهشان الآباء والأمهات إلى تشجيع أبنائهم على حفظ القرآن الكريم.

وبخصوص نتائج المسابقة عند الطلاب فقد حصل الطالب ناجي عامر الجعفراوي على المرتبة الأولى، والطالب محمد زكي حمد على المرتبة الثانية، والطالب علي سعيد الغليظ على المرتبة الثالثة، والطالب محمد عماد أبو صقر على المرتبة الرابعة، والطالب محمود زهير أبو العمرين على المرتبة الخامسة، أما عن نتائج المسابقة عند الطالبات فقد فازت الطالبة تسنيم نعيم بارود بالمرتبة الأولى، والطالبة آية سعد أبو جزر بالمرتبة الثانية، والطالبة شمس حماد زعرب بالمرتبة الثالثة، والطالبة فرح محمد أبو تايه بالمرتبة الرابعة، والطالبة هبة محمد فتوح في المرتبة الخامسة.

 

x