يوم دراسي لكلية الشريعة والقانون حول المعالجات المتعلقة بالمشكلات المالية لذوي الشهداء

 

أوصى المشاركون في اليوم الدراسي الذي نظمته كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية تحت عنوان: “المعالجات الشرعية والقانونية والاجتماعية للمشكلات المالية المتعلقة بذوي الشهداء”- أوصى بواجب الدولة قضاء ديون من استشهد من المسلمين ولم يترك مالاً يمكن السداد منه، وأوضح المشاركون الحقوق المعنوية الثابتة لذوي الشهيد على الدولة والمجتمع، ومنها: تذكر الشهداء، وصلة أسرهم من بعدهم، وتعزية أسر الشهداء في أبنائهم، وإحياء ذكراهم، والدعاء لهم، ولفت المشاركون في اليوم الدراسي إلى المبادئ التي يقوم عليها واجب الدولة تجاه ذوي الأسرى، ومنها: مبدأ التكافل الاجتماعي، ومبدأ كفالة اليتيم، ورعاية الأرامل، ومبدأ واجب الدولة، وطالب المشاركون المجلس التشريعي الفلسطيني بإقرار قانون حقوق أسر الشهداء بالقراءة الأخيرة وفق الأصول القانونية المعمول بها في المجلس، إلى جانب إنشاء لجنة في المجلس التشريعي لمتابعة حقوق أسر الشهداء.

وكانت الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي انعقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور ماهر الحولي –عميد كلية الشريعة والقانون، والدكتور مازن هنية –رئيس لجنة الإفتاء بالجامعة، والدكتور ماهر السوسي –نائب عميد كلية الشريعة والقانون، وشارك في فعاليات اليوم الدراسي أعضاء من المجلس التشريعي، وجمع من العلماء، وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، وممثلون عن الوزارات والمؤسسات والجمعيات ذات الاهتمام بذوي الشهداء، وعدد من الوجهاء والمخاتير في قطاع غزة، وذوي الشهداء، وطلاب وطالبات كلية الشريعة والقانون.

الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، أوضح الدكتور الحولي أن عقد اليوم الدراسي دلالة واضحة على المتابعة العلمية والبحثية لقضايا المجتمع بما يحقق المصلحة العامة للفرد والجماعة، وبين الدكتور الحولي أن التشريع الإسلامي يواكب كل التطورات والمستجدات بيسر ومرونة، وأوضح الدكتور الحولي أن الكلية تعنى بتشجيع التعاون المشترك بين مؤسسات المجتمع المحلي وتتبع حاجاته، وتجمع بين العمل الأكاديمي والبحث العلمي والعمل الإداري الناجح.

من جانبه، تحدث الدكتور هنية عن سماحة الإسلام ورسالته في تبديد ظلام الجهل والكشف عن الأحكام الشرعية لمختلف القضايا التي يحتاجها الفرد ليعيش بأمان وسلام، وتحدث عن واجب العلماء وذوي الاختصاص في رفع المظالم عن ذوي الشهداء وحفظ حقوقهم وإكرامهم، وبين الدكتور هنية أن رد الحقوق لأهلها وأصحابها يحفظ للأمة كرامتها وعزتها وهو ما يحتاج من الجميع الإخلاص والتفاني في العمل ومراعاة تقوى الله.

بدوره، تحدث الدكتور السوسي عن دور الكلية في خدمة قضايا المجتمع واستقراء مشكلاته ووضع الحلول المناسبة له، مشيراً إلى دور الأنشطة اللامنهجية التي تعقدها الكلية في الحفاظ على وحدة المجتمع وسلامته وقوته وتماسكه من خلال معالجة المشاكل التي يعاني منها المجتمع، وأوضح الدكتور السوسي المحاور الرئيسة لليوم الدراسي، والحكم الشرعي لبعض القضايا المتعلقة بذوي الشهداء، من: الوصاية، والحضانة، والولاية، والهبات، والمنح المقدمة من المؤسسات الخيرية، والأحكام المتعلقة بعدة زوجة الشهيد.

الجلسة الأولى

وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم الدراسي على مدار جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة الأولى الدكتور زياد مقداد –عميد الدراسات العليا، وتناول الأستاذ فراس الأسطل، والأستاذ تيسير إبراهيم –عضوا هيئة التدريس بقسم الشريعة الإسلامية- الأحكام الشرعية المتعلقة براتب الشهيد، وبين الأستاذ الأسطل والأستاذ إبراهيم حقيقة راتب الشهيد وأنواعه وأحكامه الفقهية، وتطرقا إلى فتاوى العلماء المتعلقة بموضوع رواتب الشهداء.

الحضانة والولاية والوصاية

وقدم الأستاذ سعيد أبو الجبين –عضو المحكمة العليا الشرعية، ورئيس مجلس التفتيش القضائي- ورقة عمل حول الحضانة والولاية والوصاية على أبناء الشهداء تحدث فيها عن مشروع الحضانة، وحكم الحضانة، والتكييف الفقهي للحق في الحضانة، وترتيب المستحقين للحضانة، وشروط الحضانة، وسقوط الحضانة إلى جانب مدة الحضانة، وأجرة الحضانة، وتطرق الأستاذ أبو الجبين إلى مفهوم الولاية والوصاية في اللغة والاصطلاح، ومشروعية الولاية والوصاية، وأنواعها، وشروط الولي والوصي، وتصرفات الوصي.

الديون المالية الثابتة

وتحدث الأستاذ عاطف أبو هربيد –رئيس قسم الشريعة الإسلامية- عن الديون المالية الثابتة في ذمة الشهيد، مبيناً حقيقة الديّن وأنواعه المقسمة، باعتبار: الدائن، والعموم والخصوص، المتعلق بالذمة، وصحة المدين ومرضه، وسقوط الدّين وعدمه، ووقت الأداء، والشركة، والاستقرار، وقوة الدّين وضعفه، ويسر المدين وإعساره، وحياة المدين أو موته، وأشار الأستاذ أبو هربيد إلى أسباب الدّين ومشروعيته وحكمه، وأوضح أن الديون المالية الثابتة في ذمة الشهيد تتمثل، في: مهر الزوجة، والأعيان المالية المتبقية في يد الشهيد، وديون المرابحات.

الأحكام الشرعية المتعلقة بالهبات والمنح

وأوصى الدكتور ماهر السوسي –نائب عميد كلية الشرعية والقانون، خلال ورقته المقدمة بعنوان: “الأحكام الشرعية المتعلقة بالهبات المنح المقدمة من المؤسسات الخيرية لذوي الشهداء” بالتنسيق بين الجمعيات والمؤسسات الخيرية التي تقدم المساعدات والمنح لذوي الشهداء؛ لتغطي أكبر عدد ممكن من المحتاجين، إضافة إلى قيام الجمعيات بتعيين الأشخاص الذين تُصرف إليهم المساعدات والمنح التي تقدمها، وتحدث الدكتور السوسي عن مشروعية الهبة، وأركانها، وشروطها، وأحكامها.

الجلسة الثانية

وبخصوص الجلسة الثانية لليوم الدراسي، فقد ترأسها الدكتور ماهر السوسي –نائب عميد كلية الشرعية والقانون، وبين فيها الدكتور الحولي الأحكام المتعلقة بعدة زوجة الشهيد، وعرج إلى تعريف العدة، والحداد، ولزوم بيت الزوج، مشيراً إلى الحكمة من جعل عدة المتوفى عنها زوجها أربعة أشهر وعشراً، ودعا الدكتور الحولي إلى توعية أفراد المجتمع بمفهوم العدة وفلسفة الإسلام في تشريعاتها، ومراعاة ظروف المعتدات النفسية والاجتماعية خاصة نساء الشهداء، وأوصى الدكتور الحولي رجالات الإصلاح والخير في المجتمع بالالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية فيما يخص حقوق المعتدات، والتزام جميع أفراد المجتمع بالآداب والأخلاق والفضائل التي ترطب القلوب وتهذب النفوس وتنشر المحبة والمودة.

واجبات المجتمع تجاه ذوي الشهداء

ودعا الأستاذ محمد الفرا –عضو هيئة التدريس بقسم الشرعية الإسلامية- خلال ورقته المقدمة بعنوان: “المعالجات الشرعية والقانونية والاجتماعية للمشكلات المتعلقة بذوي الشهداء” إلى توعية المجتمع بواجباته تجاه ذوي الشهداء، ودعا الأستاذ الفرا إلى الاهتمام بنشر الثقافة الإسلامية في تكريم ذوي الشهداء.

المعالجات القانونية للآثار المالية والاجتماعية

وتحدث الدكتور محمد النحال –رئيس قسم الشريعة والقانون- عن المعالجات القانونية للآثار المالية والاجتماعية لذوي الشهيد، مشيراً إلى حقوق أسرة الشهيد في الشريعة والقانون، وبين الدكتور النحال مستحقات الشهيد الموظف في الدوائر الحكومية، والمستحقات المالية للشهيد غير الموظف في الدوائر الحكومية، وآلية توزيع مستحقات أسرة الشهيد وفقد قانون التقاعد العام، وأوضح الدكتور النحال أن المعالجات القانونية للآثار الاجتماعية الواقعة على ذوي الشهيد تتمثل في: ضمان توفير المأوى لأسرته، ورعاية أسر الشهداء في مجالي التعليم و الصحة.

الأسس المتبعة في رعاية ذوي الشهداء

وتطرق الأستاذ صبحي أبو رضوان –من وزارة الشئون الاجتماعية- إلى الأسس المتبعة في وزارة الشئون الاجتماعية لرعاية ذوي الشهداء، وتحدث الأستاذ أبو رضوان عن الخدمات التي تقدم لأسرة الشهيد، وهي: صرف مساعدة مالية فورية بعد الاستشهاد مباشرة، ومخصصات شهرية دائمة، وتوفير الرعاية الصحية والإعفاءات من الرسوم المدرسية والجامعية، وبعض الخدمات الأخرى في المناسبات، مثل: السفر للحج، وتوزيع شقق سكنية.

x