التوقيع على اتفاقية بين الجامعة ومؤسسة الأيدي المسلمة –بريطانيا لتمويل إقامة مختبرات لقسم الهندسة المعمارية

 

جرى في مكتب رئيس الجامعة الإسلامية بغزة التوقيع على اتفاقية مع مؤسسة الأيدي المسلمة –بريطانيا لتمويل إقامة مختبرات لقسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بالجامعة، ووقع الاتفاقية عن الجامعة الإسلامية الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، وعن المؤسسة الدكتور سائد صالح –مدير مكتب مؤسسة الأيدي المسلمة بغزة، وحضر التوقيع على الاتفاقية من الجامعة الأستاذ الدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي –عميد كلية الهندسة، والدكتور أسعد أسعد –رئيس مركز تنمية الموارد، والدكتور فريد القيق –رئيس قسم الهندسة المعمارية، وحضر التوقيع من المؤسسة السيد محمد خليل –المدير المالي بمكتب غزة.

وتفضي بنود الاتفاقية إلى تجهيز مختبرات الحاسوب والصوت والضوء التابعة لقسم الهندسة المعمارية بالأجهزة والمعدات اللازمة لاستخدام الطلبة.

وأكد الدكتور شعث أن الجامعة الإسلامية حريصة على القيام بدور تجاه المجتمع من حيث تنميته وتطويره، وأشار إلى أن أحد سبل تأدية هذا الدور تتمثل في توفير فرص التعليم والتعلم للطلبة، وتزويد المجتمع بالكوادر البشرية المؤهلة، والمتكاملة من النواحي النفسية والإيجابية، وأثنى الدكتور شعث على الجهود البناءة التي تبذلها مؤسسة الأيدي المسلمة ومقرها بريطانيا في دعم الجامعة الإسلامية، لافتاً إلى أن الدعم المستمر الذي تقدمه المؤسسة ساهم مع جهود غيرها من المؤسسات الداعمة في إبراز بصمة الجامعة الواضحة في المجتمع.

وأشاد الأستاذ الدكتور رستم بمساهمة مؤسسة الأيدي المسلمة في دعم الجامعة بما يعزز بناء قدرات المجتمع، وامتدح مبادرة المؤسسة السريعة في دعم مسيرة الجامعة بعد الحرب على غزة والتي أدت إلى تدمير مباني ومختبرات ومرافق في الجامعة، وأعرب الأستاذ الدكتور رستم عن أمله في تعزيز أوجه التعاون المشترك بين الجامعة والمؤسسة مستقبلاً.

وذكر الدكتور صالح أن مؤسسة الأيدي المسلمة يربطها بالجامعة الإسلامية تعاون مسبق، وبين أن اختيار المؤسسة مختبرات الهندسة المعمارية لتمويلها جاء نظراً لكون قسم الهندسة المعمارية يسعى لتطوير المختبرات التخصصية بما يدعم الجانب العملي، وإبراز دوره في تطوير العمل المعماري.

x