ضمن فعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية للعام 2009: مركز عمارة التراث يفتتح دورة تدريبية في إحياء الفسيفساء

 

افتتح مركز عمارة التراث بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية وبرعاية من اللجنة الوطنية العليا للقدس عاصمة الثقافة العربية دورة تدريبية في إحياء الفسيفساء, وتعقد الدورة التدريبية بواقع (30) ساعة تدريبية، وتستهدف الدورة خريجي وطلبة قسمي الهندسة المعمارية والمدنية، وخريجي كليات الفنون الجميلة، وخريجي أقسام التاريخ والآثار، والمهتمين والمعنيين بمجال الفنون والتراث المعماري، وقد حضر فعالية الافتتاح المهندس حسام الدين داوود – مدير مركز عمارة التراث، والأستاذ عز الدين المصري- مدير عام وزارة الثقافة الفلسطينية، ومدير المكتب التنفيذي لفعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية للعام 2009م، والمهندس محمود البلعاوي- منسق وحدة التدريب في المركز، والمهندسة نشوة الرملاوي- منسقة الدورة.

من جانبه، بين المهندس داوود أن هذه الدورة تأتي ضمن سلسلة من الدورات التي يعقدها المركز للتوعية بأهمية التراث المعماري وما يحمله من قيم فنية وتاريخية, إضافة إلى إعادة إحياء الفسيفساء التي تعتبر من أجمل العناصر الزخرفية للتراث المعماري الذي يعود إلى فترات العصر البيزنطي والروماني والإسلامي.

بدوره، تحدث الأستاذ المصري عن جهود الوزارة في دعم ورعاية الفعاليات والبرامج والدورات التي من شأنها التعريف بالهوية الفلسطينية, وبين الأستاذ المصري أن اللجنة الوطنية تهتم بعقد الأنشطة الفنية والثقافية والعلمية والتدريبية بالتعاون مع مؤسسات المجتمع والتي تعود بالنفع والفائدة على مختلف شرائح المجتمع.

من ناحيته، تحدث المهندس البلعاوي عن استراتيجيته المركز في تدريب وتأهيل الكوادر الفنية في مجال الحفاظ المعماري والمتمثلة، في: مفردات الموروث الثقافي لاسيما المعماري منه.

x