يوم دراسي لكلية الهندسة بالجامعة بعنوان: ” آفاق الأبحاث التطبيقية “

 

نظمت كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً بعنوان: ” آفاق الأبحاث التطبيقية”، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذ الدكتور نعمان علوان- عميد البحث العلمي، والأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي- عميد كلية الهندسة، والدكتور ماجد الفرا- عميد التخطيط والتطوير، والدكتور محمد حسين- نائب عميد كلية الهندسة للبحث العلمي والتطوير، والدكتور محمد عرفة- نائب عميد كلية الهندسة، ورؤساء أقسام كلية الهندسة، وممثلون عن شركات ومؤسسات القطاعين العام والخاص، وأعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة، وجمع من طلاب وطالبات الكلية.

الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، تحدث الأستاذ الدكتور علوان عن أهمية البحث العلمي في تقدم الشعوب، والمساهمة في رقي الأمم من خلال تقديم الأفكار العلمية المبتكرة، والسعي نحو إنجاز الأبحاث العلمية والتطبيقية ذات الأثر الإيجابي على المجتمع، ولفت الأستاذ الدكتور علوان إلى اهتمام الجامعة بأصول البحث العلمي بدعم الأنشطة العلمية اللامنهجية، وابتعاث موظفيها للخارج للحصول على أعلى الدرجات العلمية، وتحكيم المجلات العلمية، وطرح المسابقات العلمية، ومنح الجوائز التشجيعية لإجراء الأبحاث العلمية والتطبيقية، وأكد الأستاذ الدكتور علوان على دور البحث العلمي في تعزيز ثقافة الشعوب مشيراً إلى الإنجازات والإبداعات التي حققتها الدول الكبرى والجامعات العظمى في مجال البحث العلمي انطلاقاً من إيمانها بالبحث العلمي أسلوباً ومنهاجاً، ودعا الأستاذ الدكتور علوان الباحثين في الجامعة إلى الاجتهاد في ميادين البحث العلمي الجاد من أجل تحقيق الريادة العلمية للمجتمع الفلسطيني.

من جانبه، تحدث الأستاذ الدكتور إنشاصي عن خطة الكلية في تأسيس مجلس البحث العلمي، والذي يأتي ضمن إستراتيجية الكلية في تدعيم البحث العلمي وتطويره، مبيناً أهمية البحث العلمي في تنوع طرق التدريس، وإدخال التعديلات على المساقات الدراسية، وارتباطه بخدمة المجتمع، وأكد الأستاذ الدكتور إنشاصي اهتمام الكلية بالبحث العلمي في إنجاز الأبحاث التطبيقية التي تخدم واقع المجتمع الفلسطيني، والإشراف على مشاريع تخرج الطلبة، وبين الأستاذ الدكتور إنشاصي دور علاقات التعاون والتواصل مع الدول والجامعات العربية والأجنبية في تطوير أوجه البحث العلمي ومجالاته المختلفة.

بدوره، أثنى الدكتور حسين على دور عمادة البحث العلمي في الجامعة في تشجيع عقد الأنشطة العلمية اللامنهجية ورعايتها المباشرة لتلك الأنشطة، وأوضح الدكتور حسين أهمية اليوم الدراسي في تعزيز البحث العلمي من خلال تقديم الأبحاث العلمية والتطبيقية، والنهوض بمستوى الأبحاث المقدمة من النواحي التنموية والتطويرية، وبين الدكتور حسين احتياج الدول النامية للسير وفق معايير معينة للحصول على أعلى درجات البحث العلمي لأهميته في توعية المجتمعات والشعوب بمختلف القضايا التي يعيشون في كنفها.

الجلسة الأولى

وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم الدراسي على مدار جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى التي عقدت تحت عنوان: ” دور البحث العلمي في كلية الهندسة في خدمة المجتمع الفلسطيني” الأستاذ الدكتور شفيق جندية- عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المدنية، وقدم الدكتور عصام المصري- رئيس قسم الهندسة المدنية عرضاً يبين رؤية قسم الهندسة المدنية، ومختبرات القسم، والإنتاج العلمي للقسم، والأبحاث والمنشورات العلمية التي لها دور خدمة المجتمع، وتخصصات القسم، وتحدث الدكتور المصري بشيء من التفصيل عن إنجازات القسم ودروه في خدمة المجتمع.

وأوصى الدكتور يونس المغير- رئيس قسم الهندسة البيئية- من خلال الدراسة التي قدمها بعنوان: ” إدارة هندسة المياه الجوفية”، الجامعة بالاستمرار في دعمها وتشجيعها للبحث العلمي في مجال المياه والبيئة، والمبادرة من قبل أعضاء هيئة التدريس لتطوير برامج البحث العلمي سواء على النطاق المحلي أو الإقليمي أو الدولي، واستعرض خلال الورقة الثانية كل من الأستاذ الدكتور محمد عبد العاطي- رئيس قسم الهندسة الكهربائية، والدكتور أيمن أبو سمرة- رئيس قسم هندسة الحاسوب، إنجازات قسمي هندسة الكهرباء والحاسوب، والجوائز التي حصل عليها القسمان، والإنجازات المنشورة التي تتعلق بقضايا المجتمع، والدراسات والمشاريع الطلابية التي توائم الخطط الدراسية ، والدورات التدريبية، وفي الورقة الثالثة من الجلسة الأولى تحدث كل من الدكتور جمعة العايدي – رئيس قسم الهندسة الصناعية، والدكتور عبد الرحمن حمد -عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية- عن نشأة القسمين، وأعضاء هيئة التدريس بالقسمين، وإنجازاتهما ومشاريعهما وتطلعاتهما المستقبلية ، واهتمام القسمين بإجراء الأبحاث والمشاريع العلمية والتطبيقية.

الجلسة الثانية

وبخصوص الجلسة العلمية الثانية لليوم الدراسي التي عقدت تحت عنوان: ” كلية الهندسة بين التميز والإبداع ودور خريجي الكلية” فقد ترأسها الأستاذ الدكتور محمد عبد العاطي- رئيس قسم الهندسة الكهربائية، وأوضح المهندس إياد أبو حمام- خريج كلية الهندسة- من خلال بحثه المقدم بعنوان: ” احتياجات تأهيل المباني القائمة في قطاع غزة” أن بحثه يهدف إلى التحقق من ممارسة أداة التقويم المحلية ومقارنتها بالأدوات الدولية، والكشف عن وسائل إعادة التأهيل، وتحدث المهندس مؤيد المبيض –عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة، عن: “متحكم السرعة المنطقي باستخدام تقنية FPGA” وتقييم أنظمة التحكم الذكية في مجال البحث العلمي الحديث.

وتناول المهندس وسيم حبوب- خريج كلية الهندسة- موضوع: ” إزالة النيتروجين من المياه الجوفية باستخدام ترشيح الرمال”، وذلك من خلال القيام بدراسة مفصلة عن مسئولية السكان عن إزالة النيتروجين، وإجراء دراسة معمقة عن دور النيترات والمركبات البيئية في دورة الحياة.

x