مركز عمارة التراث يفتتح ورشة الرسم الزيتي للتراث المعماري

افتتح مركز عمارة التراث بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع كلية الفنون الجميلة في جامعة الأقصى ضمن فعاليات القدس عاصمة للثقافة العربية للعام 2009 ورشة الرسم الزيتي لرسم التراث المعماري الفلسطيني، بدعم من اللجنة الوطنية للقدس، ويشارك في الورشة (20) فناناُ.

وبين المهندس حسام الدين داود -مدير مركز عمارة التراث- أن ورشة الرسم الزيتي تأتي ضمن خطة المركز في تحقيق أهدافه بنشر الوعي بأهمية التراث المعماري الفلسطيني، وإظهاره لأكبر شريحة ممكنة من المجتمع كموروث ثقافي وحضاري يجب الحفاظ عليه، وأوضح المهندس داود أن التعاون المشترك بين الجامعات الفلسطينية في إنجاز الأعمال يبرز القدرات والمهارات الكامنة عند الطلبة في إخراج اللوحات الزيتية التي تصور بعض المباني الأثرية في فلسطين.

وتحدثت المهندسة نشوة الرملاوي -منسقة الورشة- عن خطة الورشة في زيارة المشاركين الميدانية لبعض المباني الأثرية في مدينة غزة، واختيار زوايا الرسم لكل مشارك، وتوفير جميع الأدوات والمواد اللازمة للمشاركين للبدء في الرسم، وبينت المهندسة الرملاوي أن اللوحات الزيتية سيتم تحضيرها وإخراجها لعرضها في معرض ألوان من التراث المعماري الذي سينظمه المركز على هامش الاحتفال بيوم التراث العالمي 18نيسان/ إبريل 2009.

x