بتمويل من اتحاد الأطباء العرب ومؤسسة F.Q.M.S البريطانية: افتتاح مختبر وظائف الأعضاء لطلبة كلية الطب

 

احتفلت كلية الطب بالجامعة الإسلامية بافتتاح مختبر وظائف الأعضاء لطلبة كلية الطب، والذي أقيم بتمويل من اتحاد الأطباء العرب ومؤسسة القدس لمساعدة التعليم الطبي الفلسطيني F.Q.M.S “بريطانيا”، وحضر حفل الافتتاح الذي أقيم في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور مفيد المخللاتي –عميد كلية الطب، والدكتور حسن خلف –وكيل وزارة الصحة ممثلاً عن وزير الصحة، والدكتور محمد العكلوك –رئيس مكتب اتحاد الأطباء العرب في غزة، عضو مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، وعدد من المدراء العامون في وزارة الصحة، ومدراء المستشفيات، والدكتور علي الزيناتي –مدير الدائرة الطبية بالجامعة، وأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب، وعدد من طلاب وطالبات الكلية.

الحاجة إلى الطاقات الطبية

من ناحيته، أكد الأستاذ الدكتور عوض الله أن الجامعة تستمد طاقتها من عزيمة طلبتها وجدهم واجتهادهم، وتحدث الأستاذ الدكتور عوض الله عن الإنجازات التي حققتها الجامعة رغم الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع غزة جراء الحصار، لافتاً إلى أن الحصار عرقل إقامة المدينة الطبية التي تعتزم الجامعة بنائها، وأبدى الأستاذ الدكتور عوض الله سعادة الجامعة عندما ترى المؤسسات تنمو وتتطور، وأشار إلى أن العمل الصحي بحاجة مستمرة لرفده بالطاقات الطبية المتميزة.

التعاون مع الجامعات الفلسطينية

وعبر الدكتور خلف عن اعتزازه بكونه أحد أعضاء اللجنة التحضيرية لافتتاح كلية الطب في الجامعة، وقدر للجامعة عطائها الكبير وحضورها الأكاديمي مما عزز مكانتها بين الجامعات الوطنية والأجنبية، وذكر الدكتور خلف أن التعاون بين وزارة الصحة والجامعات الفلسطينية تعاون أصيل يأتي في سياق رسالة الوزارة ومد يدها لاحتضان كل العاملين في الحقل الصحي، ورحب الدكتور خلف باحتضان طلبة كلية الطب في الجامعة الإسلامية، مشدداً على قيمة المستوى العلمي والأكاديمي والتقني العالي للعاملين في الحقل الصحي، علاوة على اتصال هذه الأمور مجتمعة بأخلاق الطبيب.

وخاطب الدكتور خلف طلبة كلية الطب قائلاً: “كونوا على قدر المسئولية ولا تألو جهداً، الجميع مستعد أن يذلل لكم الصعاب، وأن يقدم لكم حتى تكونوا على قدر الأمل”.

علاقات ناجحة ومثمرة

بدوره، استعرض الدكتور المخللاتي علاقات كلية الطب الناجحة والتي أثمرت افتتاح مختبر الكلية، ونسج علاقات تعاون أكاديمية، وتوقيع اتفاقيات مشتركة مع مؤسسات صحية داخل فلسطين وخارجها، وأثنى الدكتور المخللاتي على الأيادي البيضاء في اتحاد الأطباء العرب ومؤسسة القدس لمساعدة التعليم الطبي الفلسطيني F.Q.M.S “بريطانيا”، مما عزز تقديم مساعدات لطلبة من الكلية، وأشاد بالدائرة الطبية في الجامعة لاستضافتها المختبر، وتحدث الدكتور المخللاتي عن مشروع التعليم الإلكتروني ومختبر القدرات الطبية وهما ضمن محاور اهتمامات الكلية المستقبلية، ونوه الدكتور المخللاتي إلى أن كلية الطب بصدد الاستعداد لعقد مؤتمراها الدولي الثاني خلال شهر أكتوبر من العام الحالي.

أطباء أكفاء

من ناحيته، ذكر الدكتور العكلوك أن الجامعة الإسلامية تخرج الأجيال التي يفتخر بعلمها وأخلاقها، وأضاف أن الجامعة تبني لوطن يستطيع أن ينافس، وتحدث الدكتور العكلوك عن العلاقة الوطيدة التي تربط مكتب اتحاد الأطباء العرب بالجامعة الإسلامية، في إشارة إلى المؤتمرات العلمية والمرافق التي أقيمت في الجامعة بتمويل من اتحاد الأطباء العرب، وشدد الدكتور العكلوك إلى أن اتحاد الأطباء العرب لن يبخل في تقديم الدعم والمساعدة للجامعة حتى تؤدي رسالتها في المجتمع من جانب، وتخرج أطباء أكفاء من جانب آخر.

يذكر أن مختبر وظائف الأعضاء يقدم تطبيقات أكاديمية للطلبة، مثل: تخطيط القلب، وقياس الضغط، والفحوصات المخبرية والسريرية، ووظائف الكلى والكبد، وفحوصات الدهون، وفحص الدم الكامل.

x