رئيس الجامعة يستقبل موفد اليونسكو إلى قطاع غزة

التقى الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية- في مكتبه برئاسة الجامعة البرفييسور أويفوند ويستروم –موفد اليونسكو إلى قطاع غزة، وحضر اللقاء الدكتور سمير صافي –عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور علاء الدين الجماصي –نائب عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتورة سناء أبو دقة –نائب رئيس لجنة الجودة الأكاديمية، والدكتور فريد القيق –رئيس قسم الهندسة المعمارية، والأستاذ أكرم جودة –مدير دائرة المشاريع والتدريب، والأستاذ حسام عايش –نائب مدير دائرة العلاقات العامة، والدكتور أحمد محيسن –عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية، والمهندس مهيب أبو القمبز –منسق المشاريع بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر.

وأطلع الدكتور شعث السيد ويستروم على الدمار الذي لحق بمباني الجامعة الإسلامية ومراكزها ومختبراتها جراء الحرب على قطاع غزة والذي نجم عن تدمير أكثر من (70) مختبراً يضمها مبنى المختبرات العلمية ومبنى المختبرات الهندسية.

وأكد الدكتور شعث حرص الجامعة الإسلامية على تقديم الخدمات الأكاديمية الأفضل بحيث ترفع الجامعة باستمرار من جودة الخدمات التي تقدمها، وتحدث الدكتور شعث عن التقدم المستمر الذي تحققه الجامعة الإسلامية في التصنيف العالمي وفقاً لمواقع الإنترنت، لافتاً إلى تصنيفها المتقدم على مستوى الشرق الأوسط.

وأبدى الدكتور شعث خلال اللقاء اهتمام الجامعة بنسج علاقات أكاديمية مع المؤسسات الأكاديمية الخارجية، وأوضح أهمية التعاون الأكاديمي ومشاركة الأكاديميين في المؤتمرات العلمية الخارجية، والتي ترفد خبراتهم الأكاديمية بأفكار جديدة، وبين الدكتور شعث أن إغلاق المعابر عرقل مشاركة الجامعة في المؤتمرات العلمية الخارجية.

بدوره، تحدث السيد ويستروم عن المشاريع التي ستشرف عليها اليونسكو مع الجامعات ومن ضمنها مشروع الدعم النفسي والاجتماعي، وأشار إلى دور اليونسكو في توجيه اهتمام المنظمات الدولية تجاه تطوير التعليم في قطاع غزة، وذكر السيد ويستروم أن اليونسكو تدعم توفير الإمكانات والتسهيلات التي من شأنها دعم التعليم الأكاديمي في قطاع غزة للمساعدة في استمرارية الحياة التعليمية.

وخلال اللقاء تم التوقيع على مشروع الحاجات الطارئة المقدم من اليونسكو إلى الجامعة الإسلامية، والتوقيع على تمديد اتفاقية بين الجامعة الإسلامية وجامعة أشبيلية للتعاون الأكاديمي من خلال برنامج تمبوس.

x