مساهمة في معالجة الأزمة المالية في الجامعة الإسلامية: دولة رئيس الوزراء يقدم مساعدة مالية للجامعة

التقى وفد من مجلس أمناء الجامعة الإسلامية وإدارة الجامعة ونقابة العاملين دولة رئيس الوزراء إسماعيل هنية، حيث استعرض الوفد ما تعانيه الجامعة الإسلامية من أزمة مالية متراكمة بسبب عدم قدرتها على زيادة الأقساط الدراسية منذ أكثر من عشر سنوات مراعاة لظروف طلبتها وأهلهم، وبسبب وقف صرف مخصصات الجامعة الإسلامية من السلطة والمقررة من قبل مجلس التعليم العالي، حيث حرمت الجامعة من حصتها منذ أكثر من عام كامل، وشرح الوفد لدولة رئيس الوزراء ما تسبب به ذلك من عدم تمكن الجامعة من الالتزام بصرف استحقاقات العاملين بالجامعة وفق الكادر الموحد الجديد أسوة بزملائهم في الجامعات الفلسطينية.

وقد أكد دولة رئيس الوزراء لوفد الجامعة الإسلامية حرصه الكبير على استمرارية العملية الأكاديمية في الجامعة الإسلامية، وكل الجامعات الفلسطينية، مؤكداً أهمية الدور الذي تؤديه الجامعات الفلسطينية في إعداد الكوادر المؤهلة لبناء المجتمع، وأكد السيد رئيس الوزراء على أهمية مراعاة الظروف القاسية التي يعيشها الطلبة وأهلهم بسبب الحصار الإسرائيلي الظالم والعدوان الذي تعرض له قطاع غزة، وأكد كذلك اهتمامه بمساواة العاملين بالجامعة بزملائهم في الجامعات الفلسطينية، وذلك من خلال تقديم مساعدة مالية للجامعة مساهمة في معالجة الأزمة المالية التي تعاني منها الجامعة.

بدوره شكر وفد الجامعة الإسلامية هذه المبادرة الكريمة من دولة رئيس الوزراء مؤكدين أنه سيكون لهذه المساهمة دور هام في التخفيف من حدة الأزمة المالية التي تمر بها الجامعة، وتدعيم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها تجاه طلبتها وتجاه العاملين بها وكذلك تجاه دورها وخدماتها للمجتمع الفلسطيني.

x