العلاقات الخارجية تعقد لقاءً مع منسقة التعاون في القنصلية الفرنسية

العلاقات الخارجية تعقد لقاءً مع منسقة التعاون في القنصلية الفرنسية

عقدت العلاقات الخارجية بالجامعة الإسلامية لقاءً عبر الانترنت للتشبيك وانشاء علاقات مع منسقة التعاون الجامعي في القنصلية الفرنسية السيدة موود برياد، وذلك بحضور المهندسة أماني المقادمة- رئيس قسم العلاقات الخارجية، والأستاذة ولاء صافي- منسق مشاريع التبادل الدولي في الجامعة الإسلامية.

‏وافتتحت السيدة برياد اللقاء بالترحيب بطاقم من العلاقات الخارجية من الجامعة الإسلامية، وعبرت عن سعادتها بهذا اللقاء مشيدةً بالعلاقات الدولية المتعددة للجامعة في مختلف الأوساط.

وبدورها، قدمت المهندسة المقادمة عرضاً تقديمياً عن الجامعة ومراكزها، بالإضافة إلى شراكات الجامعة ومشاركاتها الدولية، وتصنيفها المتقدم دولياً وعربياً ومحلياً،  وعبرت المهندسة المقادمة عن العلاقة القوية التي تجمع الجامعة بالجامعات الفرنسية، موضحة وجود الجامعة كعضو فاعل في شبكة الجامعات (Tethys) والتي تديرها جامعة إكس مارسليا في فرنسا والتي تم تشكيلها كأحد مخرجات مشاريع اراسموس مندوس في العام 2016، وأشارت إلى عضوية الجامعة الفاعلة في شبكة (REMI)  والتي تختص بمجالات المياه.

وأشادت السيدة برياد بإنجازات الجامعة الاسلامية وعدد شراكاتها المتعددة حول العالم، وتميز المحور الدولي للجامعة وعبرت عن اعجابها بمراكز الجامعة وخاصة مركز دراسات المرأة والعيادة القانونية ومركز خدمات الإعاقة والدمج.

وأشارت السيدة برياد إلى أنهم سنويًا يستقبلون مقترحات مشاريع بحثية لبرنامج المقدسي، وأن ما نسبته حوالي ٤٠% من الطلبات تكون مقدمة من الجامعة الإسلامية.

‏من جانبها، تحدثت الأستاذة صافي عن مشاريع التبادل الدولي في الجامعة، وأهمية المشاركة في مثل هذه المشاريع في توسيع رقعة شراكات الجامعة، وتطرقت إلى إحصائيات لأعداد الطلبة والطواقم المشاركة في هذه المشاريع، وأشارت الأستاذة صافي إلى سعي الجامعة الدؤوب إلى تعزيز العلاقات والشراكات مع الجامعات الفرنسية.

وأوضحت المهندسة المقادمة إلى الآليات التي تنتهجها العلاقات الخارجية لزيادة وتشجيع الطالبات على الالتحاق ببرامج التبادل الدولي والمنح الدراسية للماجستير كأداة لتعزيز مكانة المرأة في الجامعة الإسلامية والمجتمع المحلي.

وتم خلال اللقاء، مناقشة سبل التعاون الممكنة مع القنصلية الفرنسية وآليات توسيع دائرة التعاون مع الجامعات الفرنسية ضمن البرامج المختلفة للقنصلية وآليات تعزيز مشاركة خريجي الجامعة الإٍسلامية في المنح الدراسية التي تقدمها القنصلية للدراسات العليا للدراسة في فرنسا.

وفي الختام قامت المهندسة المقادمة بدعوة السيدة برياد وطاقم القنصلية الفرنسية لزيارة الجامعة الإسلامية، معربةً عن استعداد الجامعة وسرورها بالتعاون مع القنصلية الفرنسية في عقد لقاءاتها مع الخريجين من الجامعات الفرنسية.

x